شريط الأخبار

حزب الله يدرِِِب الجيش اللبناني علي صواريخ إيرانية واسرائيل تعيد بناء منظومة بارك القديمة‏

01:16 - 27 تموز / يوليو 2009

حزب الله يدرِِِب الجيش اللبناني علي صواريخ إيرانية واسرائيل تعيد بناء منظومة بارك القديمة‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

نقلت إسرائيل إلى الإدارة الأميركية وبعض الحكومات الأوروبية المشاركة في القوات الدولية (يونيفيل) العاملة في لبنان ما أسمتها جهات إعلامية أميركية في واشنطن "معلومات شديدة الخطورة من أوساط أمنية لبنانية في بيروت, تحدثت عن تدريب "حزب الله" عشرات العسكريين من الجيش اللبناني على استخدام بعض أنواع صواريخة تمهيداً لمشاركة هذا الجيش إلى جانب ميليشيا الحزب في مواجهة أي هجوم إسرائيلي على لبنان تتوقع قيادة حسن نصر الله وقوعه في نهاية هذا الصيف.

 

وقال الصحافي الأميركي توماس سميث الذي نشر هذه المعلومات في وسائل إعلام أميركية أن "استخبارات إسرائيل في لبنان وداخل بعض القوات الأوروبية المشاركة في يونيفيل, اكتشفت هذا التطور الخطير في توجه قيادة الجيش اللبناني الراهنة ضمن عمليات التنسيق العسكري المتصاعدة مع "حزب الله" عندما رصدت وجود عدد من الضباط والرقباء من الجيش اللبناني في موقعين صاروخيين على الأقل للحزب الإيراني في البقاع الشمالي (منطقة بعلبك) يتدربون على أيدي عناصر الحزب على استخدام أنواع معينة من الصواريخ الإيرانية متوسطة وبعيدة المدى, وان هذه المعلومات نقلت الى الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا واسبانيا وايطاليا في أوائل الشهر الجاري مرفقة بأسماء بعض هؤلاء العسكريين اللبنانيين الذين جرى التعرف عليهم".


وكشفت الأوساط الأمنية اللبنانية في معلوماتها النقاب عن أن هناك "اتفاقا على ما يبدو بين قيادتي الجيش اللبناني وحزب الله من ضمن البنود المطروحة في "الإستراتيجية الدفاعية" التي يجري العمل بسرية تامة على توقيعها بين الطرفين, يقضي بإنشاء كتيبة عسكرية من هذا الجيش داخل المؤسسة الميليشياوية الحزبية الإيرانية تكون بإمرتها أعداد من الصواريخ الإيرانية لإطلاقها ضد المواقع الإسرائيلية في حال اندلاع حرب جديدة مع لبنان, وان أفراد هذه الكتيبة البالغ عددهم أكثر من 150 ضابطا وعسكريا سيتمتعون - حسب الاتفاق - باستقلالية واسعة في استخدام هذه الصواريخ من مناطق بعيدة عن جنوب الليطاني في البقاعين الغربي والأوسط, "كبادرة ثقة" من "حزب الله" تجاه قيادة الجيش اللبناني المتعاطفة معه

انشر عبر