شريط الأخبار

البردويل" فتح مشغولة في فسادها وتهديداتها لا تخيفنا"

01:04 - 27 آب / يوليو 2009

البردويل" فتح مشغولة في فسادها وتهديداتها لا تخيفنا"

 

فلسطين اليوم- غزة

رحب مصدر قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بأي موقف غربي يريد فتح حوار مع الحركة، على قاعدة الحياد والنزاهة والاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، وكشف النقاب عن أن حركته، أبلغت المصريين كتابيا أنها لن تسمح لأحد من أعضاء مؤتمر حركة "فتح" السادس بمغادرة غزة إلى بيت لحم، للمشاركة في فعاليات المؤتمر إلا إذا أطلقت الأجهزة الأمنية في الضفة سراح معتقلي "حماس".

 

ووصف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" دعوة عدد من البرلمانيين البريطانيين للحوار مع "حماس" بأنها تطور إيجابي، لكن أكد أنها ستكون مرفوضة إذا اقترنت بالاشتراطات، وقال: "حديث النواب البريطانيين عن ضرورة الحوار مع "حماس" تطور مهم في اللغة يعكس تنازلا عن الكبرياء الغربي، نحن نرحب به طبعا إذا كان من دون اشتراطات، لكن اشتراط الاعتراف بمطالب الرباعية يسمم هذا الكلام، لأن الرباعية تعني عمليا نسف "حماس"، التي دفعت ثمنا غاليا دفاعا عن موقفها بعدم الاعتراف بإسرائيل، ولذلك على الرباعية وعلى غيرها من دول العالم أن تتعامل بحيادية تامة مع الملف الفلسطيني".

 

على صعيد آخر كشف البردويل النقاب عن أن حركته، أبلغت رسميا الجانب المصري أنها لن تسمح لأعضاء المؤتمر السادس لحركة "فتح" بالسفر إلى بيت لحمك إلا إذا أفرجت "فتح" عن معتقلي "حماس" في الضفة، وقال: "لن يخرج أحد من أعضاء المؤتمر السادس لحركة "فتح" من غزة إلا إذا تم الإفراج عن معتقلي "حماس" في الضفة، وقد أبلغنا هذا القرار كتابيا إلى الجهات المصرية".

 

وأشار البردويل إلى مقتل أحد قادة "حماس" بفعل التعذيب في سجون رام الله، وقال: "لقد أعلنت السلطات الصحية الأردنية عن أن أحد قيادات "حماس" وهو الشيخ كمال أبو طعيمة قد توفي سريريا، وهو أحد مبعدي مرج الزهور، وقد تعرض لتعذيب شديد خلال الأشهر العشرة الأخيرة من اعتقاله في سجون السلطة"، على حد تعبيره.

 

وقلل البردويل من أهمية رد "فتح" على قرار "حماس" النهائي بعدم التجاوب مع مطلب السماح لأعضاء مؤتمر "فتح" السادس بالسفر إلى بيت لحم، وقال: "الجرائم التي ترتكبها "فتح" في الضفة الغربية لا تعد ولا تحصى، وما أطلقته من تهديدات لا يخيفنا ولن يضيف إلى ما تفعلها الآن شيئا، حركة "فتح" حركة مشغولة في ذاتها وفي فسادها وفي التعاون مع الاحتلال، وليس بعد التعاون مع الاحتلال أي شيء يخيف. أما في غزة فلن تستطيع أن تفعل شيئا"، كما قال

انشر عبر