شريط الأخبار

إلى أهالي قطاع غزة..احذروا ركوب قوارب النزهة غير المؤمنة داخل البحر!

01:01 - 27 حزيران / يوليو 2009

إلى أهالي القطاع..احذروا ركوب قوارب النزهة غير المؤمنة داخل البحر!

فلسطين اليوم- غزة

دعا المهندس أشرف مرتجى الموظف في دائرة وسائط الإبحار بوزارة النقل والمواصلات بحكومة غزة اليوم الاثنين، أهالي القطاع إلى عدم ركوب القوارب غير المرخصة والغير مؤمنة والتي تقوم بأخذ المواطنين في عمليات نزهة داخل البحر الأمر الذي يشكل خطراً كبيراً على حياتهم إضافة إلى استغلالهم مادياً.

 

وشدد مرتجى، على أن هذه القوارب لا تخضع للسلامة والأمان ولا يوجد بها وسائل لذلك، مشدداً على أنه سيتم إلزام كافة أصحاب القوارب بضرورة أخذ وسائل الأمان عند ترخيص هذه المركبات وسيتم منع أي قارب يقوم بهذه الرحلات البحرية دون أخذ وسائل الأمان وذلك بالتنسيق مع الشرط البحرية.

 

وحول تصنيع وسائط الإبحار، أكد مرتجى أنه لا يجوز لأحد مزاولة العمل في مهنة صناعة أي نوع من وسائط الإبحار ودون أن يكون حاملاً لترخيص ساري المفعول من السلطة المختصة كما لا يحق لأي مصنع لوسائط الإبحار القيام بعملية تصنيع لأي واسطة إبحار دون الحصول على موافقة مسبقة.

 

كما أشار م.مرتجى إلى أنه بإمكان أي صاحب واسطة إبحار أقل من 24م يرغب في تسجيلها أو ترخيصها أو تجديد رخصتها أو تسجيل تغيير في ملكيتها أن يقدم طلباً بذلك إلى السلطة المختصة التي تقع في المحافظة التي يقع فيها محل سكنه ، وأضاف مرتجى انه لا يتم تسجيل واسطة إبحار إلا إذا ما استوفت شروط التسجيل من حيث جودتها ومصادقة السلطة المختصة بالعمل لها وان تحمل ترخيص بذلك ساري المفعول وأن تكون مزودة بالمعدات اللازمة لملاحتها ووسائل الأمان والإنقاذ الكافية لها .

 

وأكدت الدائرة أنها تقوم بتسيير الأعمال بانتظام والمحافظة على أملاك الوزارة، وتغلبت دائرة على العديد من الأمور العالقة بعد استنكاف الموظفين القدامى عن العمل فيها وقامت بتجديد رخص وسائط الإبحار السنوية والإشراف على تصنيع وسائط الإبحار ومن ثم إصدار رخص جديدة وتعديل بعض وسائل الإبحار وإصدار رخص بدل فاقد أو تالف إيقاف بعض الرخص, كما تم فحص وتسجيل وسائط الإبحار وتحديد أدوات الأمان المطلوبة لكل واسطة حسب نوعها والتأكيد من استيفاء الشروط القانونية لذلك, وأضاف مرتجى أن هناك تنسيقاً مباشراً ودائماً مع الشرطة البحرية وسم الثروة السمكية ووزارة الزراعة ونقابة الصيادين.

 

وفي نفس السياق اجتمعت وزارة النقل والمواصلات مع قادة الشرطة البحرية لبحث سيل عمل وسائط الإبحار التي تقوم برحلات ترفيهية داخلا لبحر دون أخذ وسائل الأمان والحماية، وأكد م. حسن عكاشة مدير عام الشئون الفنية أن يتوجب إلزام أصحاب وسائط الإبحار أخذ وسائل الأمان والحماية وذلك بهدف الحفاظ على أرواح المواطنين حيث كاد انقلاب إحدى هذه الوسائط في الشمال أن يوقع كارثة لأحد العائلات  بسبب يقظة المنقذين على شاطئ البحر وإخراج هذه الوسائط وعمل ثلاث أماكن لانطلاق هذه الرحلات  البحرية في مناطق القطاع بإشراف أفراد الشرطة البحرية ويجب أن تكون مستوفاة شروط الترخيص أيضاُ ، وأخيراً نوه عكاشة بأنه جار العمل الآن من أجل عمل خطة متكاملة لوسائط الإبحار من أجل العمل بها حفاظاً على أرواح وسلامة المواطنين.

 

انشر عبر