شريط الأخبار

"المجدلاوي" يطالب حكومة هنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ضحايا الأنفاق وتوفير الحماية لهم

11:59 - 27 تشرين أول / يوليو 2009

"المجدلاوي" يطالب حكومة هنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ضحايا الأنفاق وتوفير الحماية لهم

فلسطين اليوم- غزة

طالب النائب جميل مجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حكومة الوحدة الوطنية المقالة في غزة، وحركة "حماس"، اتخاذ أعلى درجات الأمن والحماية والسلامة وسرعة الإنقاذ للعملين في الأنفاق على الحدود المصرية الفلسطينية وترشيد هذه العملية بعد سقوط عدد كبير من الضحايا.

 

ويشار إلى أن أربعة فلسطينيين لقوا مصرعهم جراء تسرب مادة بترولية إلى داخل احد الأنفاق فيما لا يزال مصير ثلاثة آخرين غير معروف، ضمن سلسلة من الحوادث التي أودت بحياة العشرات من الفلسطينيين العاملين في الأنفاق، التي تعتبر شريان الحياة الرئيسي في القطاع المحاصر.

 

وقال مجدلاوي في نداء لحكومة هنية وحركة "حماس": "نحن نحتاج إلى بعض ما يصل عبر هذه الأنفاق، وقد دعونا مراراً وتكراراً إلى ضرورة ترشيد هذه العملية وتنظيمها، بحيث تستجيب لضرورات الشعب وصموده ومقاومته لا أن تتحول إلى غول يبتلع أرواح الناس وأموالهم لصالح بعض الجشعين".

 

وأضاف انه: "وفي إطار عملية الترشيد المطلوبة، فينبغي على حركة حماس وسلطتها وبلديتها في رفح أن تحفظ لهذه العملية أعلى درجات الأمن والأمان والسلامة وسرعة الإنقاذ، لا أن تكون مهمتها جمع الرسوم والجبايات والمداخيل على اختلاف أنواعها وأطرافها وكفى الله المسؤولين عبء مهمات الحماية والإنقاذ وتوفير مقومات السلامة، وضمان الحياة الكريمة لأسر الضحايا".

 

 

انشر عبر