شريط الأخبار

كلينتون تعتقد ان الوضع بات مهيئا لتبني خطة إصلاح للنظام الصحي

09:30 - 27 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

توقعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاحد ان يتم تبني خطة الاصلاح الواسع للنظام الصحي الاميركي لا سيما وان الوضع "مختلف" عن التسعينات عندما فشل مشروعها الذاتي لهذا القطاع.

وقالت السيدة الاولى السابقة في مقابلة على شبكة التلفزة ان بي سي "ان الوضع مختلف من اوجه عدة. لان الناس باتوا يعون ان هناك مشكلة. في 1993 كان لا بد على الدوم من تكرار التوضيح لماذا".

وكان الرئيس الديمقراطي السابق بيل كلينتون عين زوجته في العام 1992 ضمن مجموعة مستشارين مكلفين دراسة اصلاح النظام الصحي. واقترحت خطة معقدة قبل ان يتم التخلي عنها كليا في ايلول (سبتمبر) 1994. وقالت كلينتون "اعتقد ان الناس يدركون الان انهم قد يجدون انفسهم بدون اي ضمان صحي. ففي 1993-1994، ان كنت اذكر جيدا، فان 61 في المئة من الشركات الصغيرة والمتوسطة كانت توفر ضمانا لموظفيها. وهذه النسبة انخفضت الان الى 38 في المئة. لذلك فان الجميع قلقون وهذا يعطي حججا للرئيس".

وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كانت خطة الاصلاح التي اعدها الرئيس باراك اوباما الذي يلقى كثيرا من المعارضة، سيتم تبنيها في الكونغرس اجابت كلينتون "نعم انها ستمر. اعتقد ان الوقت قد حان (لذلك) ان الرئيس متمسك بها وقادة الكونغرس يدركون انه يتوجب القيام بامر ما وسننجح في ذلك".

الى ذلك اعتبرت رئيسة مجلس النواب الاميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي بدورها الاحد ان الوضع لم يعد كما كان عليه في التسعينات وقالت في برنامج "ستيت اوف ذي يونيون" على شبكة سي ان ان، "اعتقد ان الشعب الاميركي يريدنا ان نقوم باصلاح. فهو بحاجة اليه، انه امر ملح".

وتنص خطة الاصلاح التي اعدها باراك اوباما على توفير تغطية طبية لنحو 46 مليون اميركي محرومين منها وخفض العجز العام القياسي.

 

انشر عبر