شريط الأخبار

"حماس" تستعد لمنازلة عباس .. والدويك أبرز المرشحين

09:17 - 27 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : قسم المتابعة الإخبارية

كشف مصدر مطلع في "حماس" أن الحركة تستعد لطرح مرشح للرئاسة الفلسطينية خلال المرحلة القادمة، مؤكداً أن أجهزة ومؤسسات الحركة تدرس بجدية طرح مرشح ينافس محمود عباس للانتخابات الرئاسية.

وقال المصدر الذي يزور القاهرة حالياً لصحيفة الشرق القطرية :"إن حماس تفضل أن تذهب إلى الانتخابات الرئاسية والتشريعية بعد اتفاق سياسي ومصالحة شاملة حتى تجرى الانتخابات في ظل أجواء طبيعية، لكن إذا تعثر ذلك لن يكون أمام حماس إلا الجمع بين رئاسة السلطة ورئاسة الحكومة عبر صناديق الاقتراع لتوحيد الموقف الفلسطيني بدلا من سلسلة التنازلات التي تقوم بها السلطة، وخاصة تنفيذها للخطة الأمنية التي يقودها الجنرال دايتون".

وأشار إلى وجود مجموعة من الأسباب دفعت "حماس" إلى التفكير في المنافسة على منصب الرئيس منها تعثر المصالحة الفلسطينية وعدم وجود توافق سياسي مع فتح حول طبيعة المرحلة القادمة، لكن أبرز الأسباب حسب المصدر هو تآكل شعبية الرئيس أبو مازن، والانشقاق العميق داخل حركة فتح بعد الاتهامات الخطيرة التي وجهها فاروق القدومي إلى الرئيس أبو مازن،

وأضاف المصدر : "أن مصداقية الرئيس الآن في الأرض، ولا أحد يصدقه، ولا يمكن أن يأتمنه أحد على مصالح الشعب الفلسطيني بعد ذلك، الأمر الذي يفتح الطريق أمام مرشح حماس للفوز بالرئاسة الفلسطينية القادمة".

وحول مدى قبول المجتمع الدولي للتعامل مع رئيس من "حماس" في ظل رفض العالم التعاون مع الحكومة الفلسطينية المقالة برئاسة إسماعيل هنية قال المصدر: إن الأوضاع الإقليمية والدولية تغيرت بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وأن جميع الدول تتسابق للتعامل مع حماس، بالإضافة إلى أن حماس لديها شخصيات كثيرة مقبولة إقليميا ودوليا والجميع يرحب بالتعامل معها مثل الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الحالي.

وشدد على أن العالم مستعد للتعامل مع "حماس" لإدراك العالم أنه لا يمكن حل القضية الفلسطينية بدون حركة "حماس"، لافتا إلى حجم ونوعية الوفود التي تتقاطر على دمشق للقاء قادة "حماس"، والاستماع إلى رؤيتها لحل القضية الفلسطينية،

وأشار إلى أن فوز "حماس" بمنصبي الرئاسة ورئيس الحكومة هو السبيل الوحيد لإنهاء الانقسام الفلسطيني في ظل رفض "فتح" التجاوب مع المصالحة الفلسطينية، حسب وصفه.  

انشر عبر