شريط الأخبار

الوادية : وفد الشخصيات المستقلة يلتقي بالجالية الفلسطينية في مصر

08:00 - 27 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم- غزة

يواصل وفد الشخصيات المستقلة والأكاديمية ورجال الأعمال وعلماء المسلمين ورجال الدين المسيحيين وممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات الفلسطيني جولته العربية الهادفة الى دعم سبل جهود الحوار الداخلي .

 

الدكتور ياسر الوادية رئيس الوفد أكد أن جدول زيارات واجتماعات ولقاءات الوفد لا تزال متواصلة في جمهورية العربية ، مضيفا :" التقينا بالجالية الفلسطينية في عدة اجتماعات تم تناول خلالها آخر التطورات على الصعيد الداخلي وسبل تفعيل الأدوار الفلسطينية من أجل ضمان تحقيق الجولة المقبلة من الحوار نتائج ايجابية وبناءة .

 

وذكر الوادية أن مجمل اللقاءات أكدت حرص الكل الفلسطيني على ضرورة تجاوز مرحلة الانقسام والانطلاق في مرحلة جديدة عنوانها التوافق والمصالحة حتى يمكن تنفيذ الاستحقاقات الهامة والمرتبطة بالمواطن البسيط والمجمدة بفعل الانقسام والخلاف الداخلي .

 

وشدد الوادية على عمق حاجة الفلسطيني في كافة مناطق تواجده سواء داخل الأرض المحتلة أو خارجها الى إعلان المصالحة الداخلي لما يمثله من أهمية تتعلق بصورة فلسطينيي الشتات أمام شعوب العالم بالإضافة الى الحاجة الأكيدة لكسر التعقيدات المفروضة بفعل واقع الانقسام في الضفة والقطاع .

 

من جانبه أكد الأستاذ عيسى العملة أحد أعضاء الوفد أن الجولة التي تجريها الشخصيات المستقلة تأتى في إطار دورها الوطني تجاه المساهمة في تحقيق الوحدة والاتفاق عبر تجنيد كل الطاقات لدعم هذا التوجه حتى يصبح حقيقة واقعة .

 

وبين العملة أن الجهد المبذول يأتي في إطار رؤية متكاملة اختطتها الشخصيات المستقلة لتنظيم الجهود وتكثيفه حتى تسفر الجهود المصرية والحاظية بالدعم والغطاء العربي الكامل عن تحقيق نتائج ملموسة وعملية تعمل على تغيير حالة الانقسام وكافة إفرازاتها وتضمن عدم تكرار التجربة المريرة .

 

بدوره وجه الأستاذ خليل عساف تحيات الوفد الى الجالية الفلسطينية في مصر مثمنا لهم إحساسهم الوطني وموقفهم المسئول الداعم للجهود المبذولة لتحقيق الوفاق ، مضيفا :" الجالية الفلسطينية متابعة لتطورات الأوضاع الخاصة بملف الانقسام ومدركة لطبيعة الخطر الذي يتربص بالقضية ". وتابع :" كل النقاشات التي دارت مع الجالية وضعتها في صورة واقع المأساة التي يعيشها الفلسطيني سواء في الضفة الغربية وكل ما يتعلق من عدوان وتوغلات مستمرة بالإضافة الى تهويد للقدس وبناء للجدار واستمرار للاستيطان وهو ما يقابله تشديد للحصار والإغلاق في قطاع غزة ".

انشر عبر