شريط الأخبار

لأول مرة منذ قيام إسرائيل .. هبوط حاد بنسبة 34% في التصدير

05:19 - 26 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

لأول مرة منذ قيام إسرائيل .. التصدير الذي كان يُوصف بأنه محرك الاقتصاد الإسرائيلي أو شريان الحياة لإسرائيل.. هبط في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 34% مقابل نفس الفترة من العام المنصرم، التي قُدَّرت بـ21.8 مليارد دولار فقط.

ويتضح من خلال عملية تحليلية في معهد التصدير واتحاد الصناعة، أن أحد الأفرع الرئيسة التي ساهمت في ذلك الهبوط، هو فرع الماس الإسرائيلي.

ووفق ما جاء من معهد التصدير، فإنه ومنذ عام 1948 حتى 2009، دائما كانت كمية التصدير مضاعفة، حتى أنه وفي ظل الأزمة الأخيرة مع بداية العقد الحالي، لم يُسجّل هبوط ملحوظ في التصدير، ولكن وقف في نسبة الارتفاع.

ويشير المعهد إلى أن هذا الهبوط يعتبر أزمة حقيقية في قضية التصدير الإسرائيلي، وهو ما دفع وزارة المالية للتفكير في كيفية الخروج من هذه الأزمة، حيث أقدمت على دفع مبلغ 4 مليارد شيكل بضمانات من أجل التصدير.

ويُفيد التقرير أن من أهم مواد التصدير التي توقفت بشكل ملحوظ هي مواد البناء، وخاصة الحديد، عازياً السبب إلى أن كثير من المشاريع قد توقفت، مثل الصناعات وبناء المطارات وما يتعلق بالأمور الأمنية في أماكن شتّى من العالم.

جدير بالذكر أن الصناعات الكيماوية أيضا، تعرضت لانخفاض حاد في تصديرها للخارج، حيث وصل التصدير في عام 2008 إلى 14 مليارد دولار، بينما هبط في النصف الأول من عام 2009 إلى 5.1 مليارد دولار، وهو ما يشكل نسبة هبوط بـ27.8% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، فقد طرأ على تصدير كثيرٍ من الصناعات والمنتجات الإسرائيلية هبوط حاد.

انشر عبر