شريط الأخبار

ضابط إسرائيلي رفيع: نجاح مؤتمر "فتح" السادس يشكل أهمية إستراتيجية لنا

01:27 - 26 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

صرح العميد في الاحتياط الإسرائيلي شالوم هراري وعضو معهد الأبحاث في شئون الإرهاب بهرتسليا أن نجاح المؤتمر السادس لحركة فتح يشكل أهمية إستراتيجية لإسرائيل.

وأكد العميد هراري خلال لقاء أجرته معه إذاعة الجيش أن المؤتمر يشكل تحديا للأجهزة الأمنية الإسرائيلية على ثلاث مستويات, وهي عدم إعاقة المؤتمر, والمحافظة على عدم انجرار فتح لصراعات داخلية, والأكثر أهمية هو الحرص على عدم إلقاء اللوم على إسرائيل في حال فشل المؤتمر.

وقد استغرب هراري عدم اهتمام الإعلام الإسرائيلي بقضية انعقاد المؤتمر, مع أن الإعلام الفلسطيني أثار ضجة حول هذه القضية, كما أن إسرائيل والولايات المتحدة معنيون بنجاحه لأنه يمنح قوة للرئيس الفلسطيني محمود عباس ويدعم مكانته. 

وقال الضابط الإسرائيلي أن هناك جهات في فتح تخشى هذا المؤتمر وتريد عرقلته وإحباطه وسيكونون سعداء لو لم يعقد, وهؤلاء يبحثون عن حجة يلقون اللوم بها على طرف معين و لذالك يحرصون على فشله.

وأوضح أنه في خضم هذه الأمور جرت حادثتين مؤخرا, حيث خرج القدومي باتهامات لأبو مازن بأنه اغتال عرفات بالتعاون مع امريكا وشارون, وهذا الأمر أثار ضجة في السلطة وعلى إثره كان هنالك حادث في الأيام الأخيرة وهو إلقاء قنابل على حفل زواج لأحد أفراد عائلة دحلان وأصيب فيها 50 شخص, وحسب رأي هراري فإن هذا الأمر متصل بالاتهامات التي تفوه بها القدومي.

وأشار العميد هراري إلى أن المؤتمر السادس لحركة فتح يكتسب أهمية خاصة للحركة الوطنية الفلسطينية لأنه لم يعقد منذ عام 1989م أي منذ عقدين من الزمن حيث عرفات كان معنيا في الماضي بألا يعقد, فيما كان أبو مازن ضعيفا وغير قادر على حصد نتائج في حال انعقاده.

ونوه إلى أنه بعد اختيار قيادة جديدة لحركة فتح التي تنبثق عنها ثلاث لجان وأهمها اللجنة المركزية والمجلس الثوري سيتم اختيار قيادة جديدة لمنظمة التحرير لان فتح هي الكتلة الرئيسية في المنظمة.

يذكر أن العميد شالوم هراري يشغل منصب مستشار سابق في وزارة الجيش الإسرائيلي للشؤون الفلسطينية وأحد رجال الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية سابقا و عميد في احتياط الجيش الإسرائيلي, وهو عضو معهد الأبحاث في شئون الإرهاب بهرتسليا.

انشر عبر