شريط الأخبار

رضوان ينفي لـ"فلسطين اليوم" وجود شراكة بين حماس والسلطة لإدارة المفاوضات مع "إسرائيل"

11:13 - 26 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم – غزة

نفى القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان أن تكون حركته قد قدمت اقتراحاً ينص على ضرورة مشاركة الحركة في الاتصالات والمفاوضات التي ستديرها السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس مع حكومة الاحتلال.

 

وقال رضوان في تصريحات لـ وكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية اليوم الأحد إنه لا صحة لهذه الأنباء، مشيراً إلى أن حماس تعتبر مسار التفاوض مساراً عبثياً لا يمكن السير فيه.

 

وأوضح رضوان أن خيار حماس كان دائماً الحفاظ على الثوابت وعدم التفريط بالحقوق الفلسطينية، مضيفاً أن حماس لم تغير من سياستها السابقة في خيار المقاومة وأنها قدمت رؤيتها من جانب الصراع مع الاحتلال أنها تقبل بدولة فلسطينية على حدود العام 67 مع كامل السيادة وعودة اللاجئين، دون الاعتراف بدولة الاحتلال.

 

وأكد القيادي في حماس أن الاعتدال الذي تطالب به الدول الغربية يعني التفريط والتنازل عن الثوابت والحقوق وهو ما تفرضه حماس ولا تقبل به.

 

وكان مسؤول دبلوماسي أوروبي كشف لـ صحيفة المنار المقدسية عن أن حركة حماس تدرس حاليا اقتراحا تقدمت به قيادات من الحركة ينص على ضرورة مشاركة حماس في الاتصالات والمفاوضات التي ستديرها السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس مع الحكومة الإسرائيلية، وقال المسؤول الأوروبي ان حركة حماس ترغب في شراكة كاملة مع مؤسسة الرئاسة الفلسطينية في إدارة المفاوضات مع إسرائيل وإنها ترفض إبقاء ملف المفاوضات مع إسرائيل بأيدي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

 

وأضاف المسؤول الأوروبي الذي التقى مع قيادات للحركة في عاصمة عربية قبل أيام بان معظم القيادات في حماس باتت تؤمن بضرورة وأهمية تغيير السياسة التي تتبعها الحركة في تعاملها مع إسرائيل وان الحركة ترغب في الاستجابة لبعض الاقتراحات الأوروبية بضرورة اعتماد سياسية أكثر اعتدالا وانفتاحا والإعلان عن الرغبة في الانخراط الحقيقي في العملية السياسية والابتعاد عن أعمال العنف والاعتراف بحل الدولتين الذي هو اعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

 

وذكر المسؤول الأوروبي  للصحيفة إلى أن هذه التغيرات في موقف حماس تنبع بالأساس من رغبة الحركة في تطوير مستوى الاتصالات مع الجانب الأمريكي والانتقال من تبادل الرسائل عبر أطراف ثالثة واللقاءات مع السفراء الأمريكان في بعض الدول العربية والخليجية إلى لقاءات على مستويات رفيعة وفتح قنوات اتصال دائمة بين الحركة وواشنطن.  

 

وفي السياق نفسه أكد مصدر رفيع المستوى في قيادة حماس ما كشف عنه المسؤول الاوروبي ، واشار الى ان هناك بعض الاصوات في الحركة تنادي بضرورة تشكيل مرجعية مشتركة مع الرئاسة الفلسطينية لادارة المفاوضات مع اسرائيل، وقال المصدر الحمساوي ان هذا الوضع يجب ان يستمر حتى موعد اجراء الانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية، وتوقع  المصدر ان يتم الاعلان بشكل صريح وواضح عن هذا الموقف خلال الاسبوعين القادمين .

انشر عبر