شريط الأخبار

قراقع يفتتح حملة إطلاق أسماء الأسرى على الشوارع العامة

09:19 - 26 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أطلق وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع اليوم، اسم أسرى الحرية على الشارع القريب من تل في نابلس شمال الضفة الغربية، تكريما لأسرى المدينة في السجون الإسرائيلية، وذلك في بداية حملة إطلاق أسماء الأسرى الفلسطينيين على الشوارع العامة، والتي ستمتد إلى كافة المدن.

 

وقال إن هذه الحملة تهدف إلى الرفع من معنويات أسرانا، وتقديم شيء لهم وإسماع أصواتهم للمجتمع الدولي الصامت أمام الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم، وللتأكيد على تمسكهم بالحياة، ودحض كافة المزاعم والمصطلحات الإسرائيلية التي من شانها تشويه صورة أسرانا أمام الرأي العام العالمي، حيث أن إدارة السجون تقوم يوميا بتعزيز سياساتها للتضييق على أسرانا، وتعمل على عدم تقديم العلاج للمرضى منهم للنيل من عزيمتهم وإذلالهم وإخضاعهم لإرادتها.

 

كما افتتح الوزير قراقع في المدينة معرضا لأعمال الحركة الأسيرة نظمه مركز الشهيد أبو جهاد المختص في هذا الشأن، واستمع إلى أهالي وأمهات الأسرى الذين تحدثوا عن معاناة أبنائهم في الأسر والأوضاع الصعبة التي يعيشونها، حيث أكد لهم أن قضية الأسرى على سلم أولويات الحكومة وان هناك اهتماما جديا بهذه القضية، وانه طرح قضية الأسرى بشكل جدي يتضمن آلية واضحة للإفراج عنهم على أولويات الأجندة الفلسطينية.

 

وقام قراقع بزيارة عدد من بيوت أهالي أسرى وأسيرات المدينة،  وأوضح لهم أن هناك عمل حثيث على كافة المستويات القانونية والسياسية والدولية، لمتابعة أوضاع أبنائهم المعيشية والصحية والإنسانية، وأن السيد الرئيس محمود عباس مهتم شخصيا بقضاياهم ويبذل جهدا كبيرا في سبيل ذلك، خصوصا الحالات الخاصة التي بحاجة إلى تدخل فوري.

 

وكشف عن عدة نشاطات وفعاليات ذات أهمية كبيرة على المستوى الدولي، سيكون لها بصمات واضحة في تقديم الدعم للأسرى وستساهم في الإفراج عنهم، إذ ستشهد سوريا في الأيام المقبلة معرضا للكتاب سيعرض فيه مؤلفات لأكثر من خمسين أسير حول أدبيات السجون، كما تستعد الوزارة لإقامة مؤتمرا دوليا حول قضية الأسرى سيدعى إليه اكبر عدد من الشخصيات من الدول العربية والأوروبية والغربية، للإطلاع على أوضاع الأسرى عن قرب.

انشر عبر