شريط الأخبار

وزير داخلية غزة: حققنا ما لم تحققه 22 دولة عربية

03:39 - 25 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد وزير الداخلية في حكومة غزة أنه لن يدخر جهداً من أجل الوصول لشاطئ الأمن والأمان'، مشيرا إلى أن الداخلية في غزة تقوم بعمل الخطط وترتب الأوراق لبناء المقرات الأمنية التي دمرتها (إسرائيل) في الحرب الأخيرة.

وأشار الوزير إلى أن وزارة الداخلية أفرجت عن 20 معتقلا من غزة بمناسبة الإسراء والمعراج، مشيراً إلى أن المفرج عنهم لم يعتقلوا على خلفية قضايا ذات أهمية كبيرة، لافتاً إلى أنه سيتم الإفراج عن أي معتقل لم يثبت تورطه في قضايا أمنية، لكنه شدد على أن حكومته "ستضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه الإخلال بالأمن العام"، مضيفاً  "لن نتهاون في ملاحقة العملاء والخونة".

وأوضح حماد كذلك أن وزارته بصدد وضع خطة لتحسين العلاقة مع الناس في المجتمع. متوعداً بمحاسبة كل من شارك في قتل فلسطينيين، وقال "سيأتي اليوم الذي نحاكم فيه القتلة الذين شاركوا في قتل أبناء الشعب الفلسطيني"، موضحاً أن الوحدة الوطنية لن تكون إلا على "طريق الثوابت الفلسطينية وعلى طريق المقاومة وحماية برنامجها".

وأوضح أننا استطعنا أن نحقق ما لم تحققه 22 دولة عربية، حينما قلنا لكل من أمريكا و(إسرائيل) "لا ولن نتنازل عن حقوقنا".

وانتقد الوزير موقف السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية في تعاطيها مع الحرب الصهيونية الأخيرة ضد غزة. وتابع أن رئيس السلطة محمود عباس صدره استوعب نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) ومن قبله أولمرت (رئيس الوزراء السابق) واستوعب الجدار والمستوطنات ولكنه لم يستوعب حركة حماس".

وأشاد حماد بمواقف حركة حماس، ووجه انتقادات أيضاً لقيادة السلطة الفلسطينية، وقال 'إن الذين جاءوا علي ظهر دبابة هم الذين صغروا القضية الفلسطينية، أما نحن أبناء الحركة الإسلامية فأصحاب عزة وشهامة ويحتضننا الشعب".

انشر عبر