شريط الأخبار

بعد تعرضها للإعتداءات..المنظمات الأهلية تدعو لحملة أوسع للتضامن مع قطاعي الصيد والزراعة

02:37 - 25 تشرين أول / يوليو 2009

بعد تعرضها للإعتداءات..المنظمات الأهلية تدعو لحملة أوسع للتضامن مع قطاعي الصيد والزراعة

فلسطين اليوم- غزة

تصاعدت حدة العدوان الإسرائيلي على المنطقة الشرقية في قطاع غزة، وذلك بعد أن أعلنت إسرائيل اعتبار مساحة 300 م2 كمنطقة حدودية عازلة في خرق فاضح للقانون الدولي وللشرعة الدولية لحقوق الإنسان، وفي سياق إجراءات العقاب الجماعي والخنق الممارس بصورة ممنهجة بحق أبناء شعبنا وبحق شريحة المزارعين على وجه التحديد.

فقد قامت قوات الاحتلال خلال الأيام القليلة الماضية بإشعال النار في حقول القمح في بيت حانون ، حيث تم حرق حوالي 150 دونم من تلك الحقول ، كما جرت اعتداءات وعمليات تخريب واقتلاع للأشجار وإطلاق النار على المزارعين في مناطق حدودية وزارعيه أخرى وخاصة في المنطقة الشرقية في مدينه خانيونس .

وتتزامن تلك الإجراءات مع اعتداءات مماثلة بحق الصيادين الفلسطينيين حيث يتم إطلاق النار بصورة منتظمة على قوارب الصيد في إطار حظر  الصيد في مساحة  لا تتجاوز ال 3 أميال بحرية فقط .

وتأتي الإجراءات العدوانية الاحتلالية في ظل استمرار سياسية الحصار المشدد على أبناء شعبنا بالقطاع وبعد العدوان الوحشي الذي استمر على شعبنا وبنيته التحتية وموارده البشرية والذي دام 23 يوماً .

وبالوقت الذي تشكل تلك الاعتداءات مخالفة صريحة لوثيقة جنيف الرابعة وللقانون الدولي والإنساني فإنها تؤكد استمرارية إسرائيل وبصورة منهجية ومنتظمة في ممارسة أشكال العقاب الجماعي وجرائم الحرب بحق أبناء شعبنا كما وثقت ذلك منظمات حقوق الإنسان المحلية والعالمية .

واستنكرت التصعيد الإسرائيلي الأخير على المزارعين، ورأت أن تلك الإجراءات تندرج في إطار محاولة التيئيس  وزرع بذور الإحباط بين أبناء شعبنا والعمل على تعميق حالة الفقر  في محاولة لفرض شروط وأهداف سياسية بحقه، وإجباره على الخضوع لإجراءات الأمر الواقع وليتكيف مع سياسة الحصار الظالمة بحقه.

كما هدفت إلى إبعاده عن مقومات الإنتاج والتنمية والتحول إلى باحثي عن برامج الإغاثة والكبونة، بالإضافة إلى العمل على حشر السكان الفلسطينيين في مناطق محدودة المساحة في منتصف قطاع غزة لزيادة الاكتظاظ السكاني وبالتالي دفعهم للبحث عن خيارات الهجرة خارج القطاع.

وناشدت المجتمع الدولي ومنظماته الحقوقية والدولية  العمل الجدي  للضغط على حكومة الاحتلال لرفع الحصار ووقف الاعتداءات بحق المزارعين والصيادين، كما دعت منظمات التضامن الشعبي الدولي لتعزيز التضامن مع شعبنا و رفض الاحتلال ومقاومة الحصار وتكريس حق شعبنا في تقرير المصير والسيادة الوطنية .

 

انشر عبر