شريط الأخبار

الرجوب لـ فلسطين اليوم" مؤتمر "فتح" مصلحة حمساوية وآمل ألا يستخدم كورقة مساومة"

11:40 - 25 تشرين أول / يوليو 2009

 

 

الرجوب لـ فلسطين اليوم:" مؤتمر "فتح" مصلحة حمساوية وآمل ألا يستخدم كورقة مساومة"

فلسطين اليوم- غزة

أكد جبريل الرجوب القيادي في حركة فتح وعضو مجلسها الثوري اليوم السبت، أن عقد مؤتمر "فتح" السادس مصلحة حمساوية كما هي مصلحة وطنية فلسطينية وفتحاوية، حيث يؤسس المؤتمر لعلاقة تقود شعبنا إلى وحدة وتفاهم وتوافق وتضع حداً لإنهاء مظاهر الاحتكاك.

 

وكان القيادي البارز في حركة حماس الدكتور محمود الزهار اشترط مشاركة أعضاء حركة فتح في قطاع غزة بمؤتمر حركتهم السادس في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية بإفراج السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية عن معتقلي حماس.

 

وقال الرجوب في تصريح لـ"لفلسطين اليوم"، "آمل أن نصل إلى وقت لا يكون فيه اعتقالات ومظاهر احتقان وخلافات داخلية يتم ترجمتها بإجراءات تمس بجوهر فهم النظام السياسي القائم على التعددية"، وألا يكون مؤتمر فتح ورقة مساومة للعلاقات الداخلية".

 

وطالب الرجوب، بضرورة مراجعة مواقف "حماس" وإخراج "فتح" من الممارسات التي لها علاقة بإجراءات كهذه، والقيام بجهد فلسطيني مكثف من كافة الأطياف للمساعدة في حل هذه الأزمة، وسفر أعضاء فتح لبيت لحم.

 

ونوه القيادي في حركة فتح، إلى ضرورة الخروج من مأزق حل المشكلة الداخلية، حيث أن المؤتمر سيعالج مسألة القيادة التي تعني بالضرورة ووجدت من أجل ضمان وتحقيق الوحدة الوطنية.

 

وشدد الرجوب، على أن هذا الوضع القائم هو على حساب المشروع الوطني، قائلاً:"لا أتصور أن حماس ستستمر في عنادها من المشاركة في المؤتمر، متفائل بإيجاد حل لها".

 

يذكر، أن الدكتور الزهار قال في تصريحات للصحافيين عقب صلاة الجمعة في مسجد العمري شمال قطاع غزة :إن "حركة فتح طلبت عن طريق مصر أن يخرج أكثر من 400 شخص من القطاع للمشاركة في المؤتمر"، مضيفًا  "الحسنة بالحسنة والسيئة بالسيئة".

 

وتابع "إذا كانوا يعتقلون بحجة أنه لن يتم وقف ملف الاعتقال إلا بعد إنهاء الانقسام فنحن نقول أيضا إنه بعد أن ينتهي الانقسام يستطيع كل إنسان أن يتحرك بحرية".

 

وكان النائب عن حركة فتح فيصل أبو شهلا أشار ل"صفا" أمس الخميس إلى وجود إشارات سلبية حول السماح بمشاركة أعضاء حركة فتح في المؤتمر السادس للحركة في الرابع من أغسطس/ آب القادم في بيت لحم.

انشر عبر