شريط الأخبار

ملوح: إسرائيل تعتمد سياسة تقوم على فرض وقائع لفرض الحل الذي تريده بعد ذلك

05:20 - 24 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : رام الله

أكد عبد الرحيم ملوح، عضو اللجنة التنفيذية لـمنظمة التحرير الفلسطينية، أن التناقض الرئيسي للشعب الفلسطيني يجب أن يكون مع الاحتلال الإسرائيلي، وليس مع أي طرف آخر، منوهاً في ذات الوقت إلى أنه لن يكون هنالك أفقاً لقيام دولة فلسطينية، طالـما تواصل الانقسام الحالي.

وذكر ملوح، خلال ندوة جاءت تحت عنوان "أفكار فلسطينية للخروج من الأزمة الراهنة"، نظمتها مؤسسة الدراسات الفلسطينية في مقرها برام الله أمس، أنه لا ينبغي الـمراهنة كثيراً على الإدارة الأميركية الجديدة، مشيراً إلى أن الأخيرة رغم التغير في خطابها لـم تأت بجديد حتى الآن.

وقال: "حتى هذه اللحظة لا أرى شيئاً نوعياً تقوم به إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، فرغم حديثها عن تجميد الاستيطان الحالي، إلا أنه لا يخفى على أحد أن هناك مخططات استيطانية للـ 20 سنة المقبلة".

وتطرق إلى "أن إسرائيل تعتمد سياسة تقوم على فرض وقائع على الأرض، ليصار بعد ذلك إلى التفاوض على الحل الذي تريد"، مضيفاً "أن الإدارة الأميركية تعتمد أحد أشكال إدارة الأزمة، وليس وضع حل".

وتحدث عن اتفاق "أوسلو"، مشيراً إلى أن أحد أكبر مساوئه هو تأجيله قضايا الوضع النهائي، وإعفاؤه إسرائيل من مسؤولياتها وطبيعتها كدولة احتلال.

انشر عبر