شريط الأخبار

حكومة هنية: أيادينا ممدودة ومستعدون للتعاون لخروج الحجاج لأداء الفريضة

03:25 - 24 تموز / يوليو 2009

حكومة هنية: أيادينا ممدودة ومستعدون للتعاون لخروج الحجاج لأداء الفريضة

فلسطين اليوم- غزة

طالبت الحكومة في غزة كافة المخلصين في داخل فلسطين وخارجها لبذل مساعيهم من أجل تلافي ما حدث العام الماضي من مأساة عدم خروج حجاج قطاع غزة لأداء فريضة الحج، مؤكدة على حرصها الشديد على إنجاح موسم الحج لهذا العام.

 

يشار إلى أن حجيج قطاع غزة لم يتمكنوا من أداء فريضة الحج وذلك لتعامل المملكة العربية السعودية مع حكومة رام الله، ولم تمنح تأشيرات لحجيج قطاع غزة الذين سجلوا لدى شركات الحج بالتعاون مع حكومة غزة والذين تصر حكومة غزة أن تكون لهم الأولوية في الحج.

 

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية بغزة الدكتور طالب أبو شعر في تصريح مكتوب له "أيادينا ممدودة للجميع ونحن مستعدون للتعاون إلى أقصى حد حرصاً على خروج الحجاج لأداء الفريضة".

 

وكانت لجنة مشتركة من حكومتي غزة ورام الله ومستقلين قد عقدت عدة اجتماعات من اجل التوصل إلى حل وسط حول موسم الحج لهذا العام دون الإعلان عن أية نتائج.

 

وأوضح أن لديهم تعليمات من إسماعيل هنية رئيس حكومة الوحدة الوطنية المقالة التي أوصت بشكل مبكر بضرورة التعاون مع أوقاف رام الله لإنجاح موسم الحج لهذا العام، قائلا: "ومن هذا المنطلق نمد أيدينا للجميع،  ونأمل في أن تتوصل تلك الاتصالات إلى اتفاق يؤدي إلى سفر الحجاج من قطاع غزة".

 

وأشار أبو شعر إلى أن عدد من المسؤولين في الوزارة يعملون جهدهم واتصالاتهم المستمرة لتمكين الحجاج من أداء الفريضة.

 

وفي قضية المعتمرين من القطاع أوضح أبو شعر أن وزارته قامت بالتفييز لـ 200 معتمر منذ حوالي أسبوع، والآن جاري التفييز لأعداد كبيرة ولازالت إجراءات التفييز جارية، متوقعا أن تنتهي الوزارة من التفييز للمعتمرين خلال أسبوع.

 

وأكد التصريح أن وزارة الأوقاف قامت بالتنسيق مع السلطات المصرية، والذين أبدوا ترحيباً واستعداداً لفتح المعبر عند الحصول على تأشيرات العمرة

انشر عبر