شريط الأخبار

بقرة تفجر أزمة بين تركيا واليونان

09:35 - 24 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

 تسببت بقرة في أزمة دبلوماسية جديدة في العلاقات بين تركيا واليونان تضاف إلى الأزمات التقليدية في العلاقات بين البلدين.

وكانت بقرة يونانية تسللت إلى داخل الأراضي التركية عبر الحدود المشتركة للبلدين، وأمسكت بها قوات حرس الحدود واحتجزتها خشية أن تكون حاملة لمرض قد يؤدي إلى إصابة الحيوانات في تركيا .             

 

ونقل موقع “سبق” عن صحيفة “تودايز زمان” التركية أن بقرة يونانية تسللت من بلدة كاستانيز اليونانية عابرة نهر أردا لتدخل الأراضي التركية من خلال بوابة بازاركول الحدودية، فقام جنود تابعون لدورية حدودية بالقبض على البقرة والتحفظ عليها لدى مسؤولى الهجرة، ثم تحفظت السلطات التركية عليها بالحجر الصحي في قسم الزراعة ببلدة أدرنة التركية الحدودية لمدة 21 يوماً للتحقق أن البقرة لا تحمل أي فيروس.

ونقل الأمر إلى وزارة الخارجية التركية التي حررت مذكرة رسمية بعثت بها إلى الخارجية اليونانية تطالب فيها السلطات اليونانية باسترداد البقرة، لكن الخارجية اليونانية لم ترد على الرغم من مرور 10 أيام على ذلك، حسبما ذكرت شبكة “إن تي في” الإخبارية التركية أمس الأول.

 

وأضافت الصحيفة التركية، إن محافظ أدرنة مصطفى بيوكو أصدر بياناً رسمياً قال فيه “إن السلطات اليونانية غير متعاونة في ما يخص قضية إعادة البقرة إلى اليونان عند نهاية فترة الحجر الصحي، فرغم إبلاغ الجانب اليوناني لم نتلق رداً حتى الآن”، وأضاف البيان “في حال انتهاء فترة الحجر الصحي وعدم تسلم الجانب اليوناني للبقرة، ستصبح ضمن ملكية الدولة ليتم اتخاذ القرار الملائم”.

وحسب الاتفاقيات والقوانين الدولية، المعمول بها في هذه الحالات يتعين على اليونان استعادة البقرة في مدى زمني لا يتجاوز 21 يوماً بعدها يحق لتركيا بيعها وإيداع ثمنها في خزانة الدولة.

انشر عبر