شريط الأخبار

الرجوب يستبعد نجاح مؤتمر فتح السادس

11:04 - 23 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

حمل القيادي في حركة فتح جبريل الرجوب عدد من قيادات فتح التاريخيين مسؤولية الأوضاع التي آلت إليها الحركة، مطالباً بلوائح واستحقاقات تبقي على تماسك حركة فتح بعد تزعزعها في عيون البعض.

وأكد الرجوب في لقاء أجري معه مساء الخميس على تلفزيون فلسطين أن هناك أطرافاً في قيادة حركة فتح تريد تحجيم الحركة على حسب احتياجاتها ومقاساتها ومتطلباتها.

وقال "إن هناك أطرافاً عربية وإقليمية لا تريد رؤية النجاح لمشروع الدولة الفلسطينية من خلال فرض مزيد من العقبات والقرارات الجائرة أمام المشروع".

ودعا الرجوب إلى عدم عقد المؤتمر السادس لحركة فتح المزمع عقده في الرابع من الشهر الجاري في مدينة بيت لحم دون إتمام حضور قادة الحركة في قطاع غزة.

ورأى القيادي بفتح أن هناك عدة عقبات في وجه انعقاد المؤتمر الفتحاوي ذكر منها عدم وصول المشاركين من الخارج بسبب منع الاحتلال الإسرائيلي لهم، ومنع حركة حماس أعضاء غزة من الوصول. حيث رجح في سياق كلامه عدم نجاح المؤتمر جراء العقبات التي تعترضه.

وأضاف أن من بين تلك العقبات ما وصفها بـ"قنبلة" فاروق القدومي التي اتهم فيها الرئيس محمود عباس والقيادي الفتحاوي محمد دحلان بالمشاركة في اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات.

كما رأى الرجوب وهو مسؤول جهاز الأمن الوقائي في الضفة سابقاً أن الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية تقوم بواجبها على أكمل وجه نظراً لدقة أدائها، متهماً أطرافاً أمنية سابقة بضعف أدائها الأمني وفقدانها للسيطرة.

وهاجم الرجوب غريمه السابق دحلان، وحمله –دون ذكر اسمه– مسؤولية خسارة غزة وهزيمة قوات الأمن الموالية لفتح أمام حركة حماس. في إشارة للاشتباكات بين مسلحي الحركتين في حزيران/يونيو 2007.

انشر عبر