شريط الأخبار

اليهود سيقتحمون الأقصى في أغسطس.. ومفتي القدس يؤكد لـ"فلسطين اليوم" سنتصدى لهم

12:57 - 23 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم – "خاص"

قالت إذاعة جيش الاحتلال إن المئات من نشطاء اليمين المتطرف يخططون لاقتحام الحرم القدسي والمسجد الأقصى في التاسع من آب القادم في خطوة تحدي للإدارة الأمريكية برئاسة باراك اوباما.

 

وعلمت إذاعة الجيش بان المئات من نشطاء اليمين يعدون أنفسهم للتواجد على بوابات حرم المدينة القديمة والشوارع المؤدية للحرم القدسي لإجراء شعائرهم الدينية

 

الجدير ذكره فإن اليهود المتدينين يحيون يوم 9 في أب اعتقادا منهم بأنه إذا لم يلتزم اليهود ببناء الهيكل المزعوم (على أنقاض المسجد الأقصى، فان الله لن يغفر لهم" حسب زعم اليهود.

 

 فاليهود يعتقدون أن هدم الهيكل على يد الروماني طيطس عام 70م تم في شهر آب وبالتحديد في اليوم التاسع من شهر آب العبري.

 

حيث يقام في هذا اليوم عيد الشنوعوت، فيعلن الحداد لدى كافة اليهود ويتجهون إلى حائط البراق الشريف يبكون بقربه على هيكلهم المزعوم، وقد اعتبرت الحاخامية اليهودية هذا اليوم هو الذكرى السنوية لهدم هيكل سليمان وبالتالي كرس هذا اليوم، يوم التاسع من آب يوم صيام لدى كافة اليهود، ويوم يجددون العزم فيه على هدم المسجد الأقصى لإعادة بناء هيكلهم مكانه..؟‍

 

وتعليقاً على هذه الأنباء قال الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية في تصريحات لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية إن محاولات اليهود المتطرفين المتكررة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك تأتي في إطار إثبات واقع جديد في المسجد الأقصى، وان لهم حقاً تاريخياً فيه.

 

وأضاف الشيخ حسين أن حراس المسجد الأقصى والمصلين فيه وسكان القدس يتصدون بكل قواهم، وما يستطيعون لحماية المسجد المبارك ومنع قطعان المستوطنين من المساس به، وهم سيتصدون لقطعان المستوطنين وسيمنعوهم من دخول المسجد الأقصى.

 

وأوضح مفتي القدس أن المحاولات الإسرائيلية لاقتحام الأقصى لا تنتهي وتكرر بصورة دائمة بهدف المساس بمشاعر المسلمين، وبقدسية المسجد، مضيفاً أن هذه المحاولات تثير غضب الفلسطينيين والمسلمين، وتكرس من كراهيتهم للاحتلال. 

انشر عبر