شريط الأخبار

د.عمر عبد الرازق: الدويك سيمارس عمله كرئيس التشريعي منتصف الأسبوع القادم

09:54 - 23 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم - رام الله

جدد د.عمر عبد الرازق النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني تأكيده وجود اتفاق بين جميع الكتل والقوائم البرلمانية بما فيها كتلة حركة فتح البرلمانية على ان يعود د.عزيز دويك كرئيس للمجلس التشريعي ويمارس عمله من داخل مكتبه في المجلس التشريعي بالضفة الغربية باتجاه تفعيل دور المجلس وتحقيق المصالحة الشاملة والوحدة الوطنية .

 

وقال د.عبد الرازق تصريحات صحافية له:"هناك اتفاق بين كافة الكتل والقوائم البرلمانية على أن يعود الدكتور دويك منتصف الأسبوع القادم ويمارس عمله كرئيس للمجلس التشريعي ويمارس مهامه من مكتبه في داخل المجلس باتجاه تفعيل دور المجلس التشريعي تحقيق المصالحة الشاملة والوحدة الوطنية .

 

ونفي ثلاثة من نواب حركة فتح في تصريحات لهم صحة الأنباء باتفاق الكتل والقوائم البرلمانية على عودة د.دويك وممارسة عمله كريس للمجلس التشريعي .

 

وكان الدكتور عزيز دويك قد أكد في تصريح سابق له ان الهدف الوحيد أمامه هو تفعيل المجلس التشريعي لانجاز وحدة الوطن ، وقال أنه سبق وقد وجه العديد من الدعوات لشخصيات سياسية فلسطينية وعربية وأوروبية وكذلك للنواب من كافة الكتلة والقوائم البرلمانية للمشاركة في إعادة فتح مكتب المجلس التشريعي المغلق منذ ثلاثة سنوات.

 

وقال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة إن قوى سياسية مختلفة اجتمعت الثلاثاء الماضي في مدينة رام الله واتفقت على أن يعود دويك وهيئة رئاسة المجلس للدوام في مقره برام الله على أساس انتخابها عام 2006، وإلى حين عقد دورة برلمانية جديدة وانتخاب هيئة رئاسة جديدة.

 

وفيما يدور الجدل حول "انتهاء صلاحية" هيئة رئاسة المجلس التشريعي بسبب انتهاء الفترة الزمنية لدورة البرلمانية التي انتخبوا لأجلها، أكد خريشة أنه لا يوجد في القانون شيء اسمه انتهاء صلاحية رئاسة المجلس.

 

وأضاف: "كان هناك دورة برلمانية جديدة يجب أن تعقد ولكن لم يحدث وتبقى رئاسة المجلس الحالية إلى حين افتتاح دورة برلمانية استثنائية".

 

وحول أولويات عمل هيئة رئاسة المجلس التشريعي بعد استئناف عملها بدوام الدويك الأحد القادم، قال خريشة إن المطلوب منها الآن البدء في مشاورات حثيثة من أجل الدفع باتجاه حوار وطني جاد بمشاركة المجلس التشريعي.

انشر عبر