شريط الأخبار

أنباء عن وساطة عربية بين عباس والقدومي

09:19 - 23 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن مصدر فلسطيني في السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله أمس عن وجود وساطة عربية تجري حاليا بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس وفاروق القدومي امين سر حركة فتح ورئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية لراب الصدع بين الطرفين بعد الاتهام الذي فجره القدومي قبل ايام  للرئيس عباس وللقيادي بفتح محمد دحلان بالمشاركة في مؤامرة اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في العام 2004.

وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن هويته لـ صحيفة(الرأي) الاردنية بان الوساطة الجارية تتمثل بعقد لقاء مصالحة بين عباس والقدومي في احدى العواصم العربية، والتي رفض تسميتها، كما رفض الافصاح عن الدول التي تجري الوساطة بين الطرفين.

 واضاف المصدر بان القدومي يضع شروطا قبل اي لقاء مع الرئيس عباس يطالبه فيها بالتخلص من القيادي محمد دحلان، وبتجميد عضويته في الحركة ، وكذلك بانهاء حكومة تصريف الاعمال برئاسة سلام فياض ، وبوقف الاعتقالات اليومية لاعضاء وقيادات حركتي الجهاد الاسلامي وحماس في مدن الضفة الغربية.

وقال المصدر بان عباس لم يرد الى الان على مطالب القدومي ، لكنه اكد ان عباس يبحث بجدية في الوساطة العربية، وبنجاح انعقاد المؤتمر السادس للحركة ، والذي تقرر انعقاده في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية في الرابع من الشهر القادم. وتاتي هذه الانباء ، فيما ترددت معلومات عن مذكرة اعدتها قيادات في فتح ستقدم للمؤتمر السادس توصي بفصل دحلان والقيادي بالحركة رشيد ابو شباك ، وايضا سليمان ابو مطلق واعتبار الاشخاص الثلاثة مسؤولين عن الوضع الذي الت اليه الاوضاع في قطاع غزة ، في اشارة الى سيطرة حماس على قطاع غزة وتحجيم الوجود الفتحاوي في القطاع منتصف العام 2007 .

انشر عبر