شريط الأخبار

قوبل بالرفض.. مسئولون كبار في السلطة طالبوا بمقابلة إسرائيليين من أجل تجديد المفاوضات

09:00 - 23 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة  

كشفت مصادر مسئولة في مكتب نتنياهو أن "عوزي اراد " رئيس مجلس الأمن القومي رفض في الأيام الاخيرة طلب تقدم به مسئولين كبار في السلطة الفلسطينية لمقابلة مسئولين إسرائيليين من اجل تجديد المفاوضات بين السلطة وإسرائيل.

وأوضحوا "أن هذا الرفض ليس له هدف, إنما جاء فقط في الوقت الحاضر نتيجة تصريحات لمسئولين في السلطة حول البناء في القدس". مضيفين " أنه في المستقبل بالتأكيد سيكون هناك نية لتجديد المفاوضات".

في ذات السياق أكد راديو صوت إسرائيل هذه الأخبار استناداً إلى تصريحات مسئول ملف المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات وجاء فيها انه هو الذي توجه بالطلب لمكتب نتنياهو عدة مرات في الأيام الأخيرة من اجل إجراء مقابلة مع المسئولين الإسرائيليين, ولكنه كان يجد الرفض في كل مرة.

وأضاف عريقات "أن رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو , لا يريد أن يقابلنا".

ولفتت صحيفة يديعوت أن هذه المرة الأولى التي يرفض فيها طلب فلسطيني لمقابلة إسرائيليين من اجل المفاوضات منذ إقامة حكومة نتنياهو.

وذكرت الصحيفة من خلال تحقيق أجرته أن طلبات المقابلة وصلت بالفعل إلى مكتب "أوزي أراد" بصفته المستشار الكبير لرئيس الحكومة, وتم إيقافها هناك.

ونقلت الصحيفة رد مكتب رئيس الحكومة الذي جاء فيه "أن هذه الطلبات وصلت من جانب مسئولين كبار في السلطة الفلسطينية ولكنهم لن لم يصرحوا بأسمائهم".

مضيفة أن أراد رفض هذه الطلبات وعلل ذلك بسبب التصريحات الأخيرة التي صدرت عن مسئولين في السلطة حول موضوع البناء في شرقي القدس.

وقدرت الصحيفة أن هذا الرفض جاء بشكل مخالف لطبيعة سياسة حكومة نتنياهو التي طلبت مؤخراً مقابلة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بئر السبع, ولكن هذا الأمر جاء كعقاب للسلطة بسبب التصريحات الأخيرة حول القدس. –حسب ادعاء الصحيفة-

 

انشر عبر