شريط الأخبار

المقدح: الاحتلال رفض دخولي للمشاركة في المؤتمر السادس

08:35 - 23 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال القيادي في حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان اللواء منير المقدح إن الاحتلال الإسرائيلي أبلغه إلى جانب قياديين آخرين بالمنع من الدخول إلى الأراضي الفلسطينية للمشاركة في المؤتمر السادس للحركة.

 

ومن المقرر أن تعقد حركة فتح مؤتمرها الحركي السادس في الرابع من أغسطس/آب المقبل في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

 

وأشار المقدح الذي تم ترشيحه رسمياً للجنة المركزية للحركة في حوار نشرته صحيفة الديار اللبنانية، أمس، إلى أن قضايا أمنية تقف وراء وضع الفيتو على دخوله فلسطين للمشاركة في المؤتمر. وأضاف: "النظام الداخلي يعطي الحق بالترشح من خارج الوطن، وترشحي جاء ليؤكد على الثوابت الوطنية الفلسطينية، التي تدعو إلى تحرير كل فلسطين وكنس الاحتلال والتمسك بالكفاح المسلح وسيلة لتحرير الأرض".

 

وفيما يتعلق بأهمية المؤتمر، نوّه إلى أن مؤتمر الحركة السادس ينبغي أن يشكل محطة هامة من محطات القضية الفلسطينية. وتابع قائلاً: "المؤتمر أمام امتحان صعب، لأنه ينعقد في ظروف استثنائية، يترافق مع تصعيد إسرائيلي، ويجب أن يخرج المؤتمر باستعادة الكفاح المسلح لاستعادة الحقوق، وأن يستعيد الدور الرائد لفتح في النضال الفلسطيني".

 

ودعا المؤتمرين إلى محاسبة من أسماهم الفاسدين، وقال: "إذا أردنا أن نحاسب من قتل ياسر عرفات علينا أن نخرج من المؤتمر بقيادة فتحاوية تتبنى خيار المقاومة، فلا جدوى للمفاوضات من دون مقاومة".

 

وفي سياق غير ذي صلة، حذر القيادي في حركة فتح من خطر توطين اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان، معتبراً أن مشروع التوطين وضع على نار حامية في الأجندة الأميركية والغربية. وأكمل: "قد نشهد في القريب العاجل قيام السفارات الغربية بفتح أبوابها أمام الفلسطينيين لتهجير جزء منهم بالتزامن مع ضغوط تمارس لتوطين الجزء الأكبر من اللاجئين". وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية تسير باتجاه حل قضية اللاجئين خلال عامين على طريقتها.

 

وناشد الحكومة اللبنانية الجديدة بإعطاء أولوية للملف الفلسطيني، لتحصين الوضع الفلسطيني من مخاطر المشاريع الدولية وعلى رأسها مشروع التوطين.

انشر عبر