شريط الأخبار

نائب الأمين العام لحركة "الجهاد" خيار المقاومة كفيل باستعادة الحقوق الفلسطينية

09:29 - 22 تشرين أول / يوليو 2009

نائب الأمين العام لحركة "الجهاد" يؤكد على خيار المقاومة في استعادة الحقوق الفلسطينية

فلسطين اليوم- دمشق

فلسطين اليوم- دمشق

قال نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ زياد النخالة: "إن ما يتعرض له المسجد الأقصى والسكان المقدسين من تهويد وعدوان يومي على أيدي الصهاينة يستوجب هبة جماهيرية عربية وإسلامية وفلسطينية للدفاع عن المدينة المقدسة وحماية المسجد الأقصى المبارك"، وبين نائب الأمين العام لحركة الجهاد أن مدينة القدس تتعرض لخطر حقيقي من قبل غلاة المستوطنين وحكومة الإرهاب التي يتزعمها "نتنياهو". وأكد على حق المقدسيين في اتخاذ كل الوسائل الكفيلة بحمايتهم في مواجهة المتطرفين والمستوطنين الصهاينة وجيش الاحتلال الذي يوفر الدعم لهؤلاء الإرهابيين.

وانتقد النخالة سعي البعض لإقامة علاقات سياسية واقتصادية مع العدو الصهيوني متسائلاً عن جدوى دعوات التفاوض ومبادرات التطبيع في ظل ما تشهده فلسطين من احتلال وعدوان وحصار وتهويد، وقال: إن على الشعوب أن تنتفض لحماية مسرى رسول الله، داعياً إلى تضافر وتكامل الجهود العربية والإسلامية على كل المستويات لدعم صمود المقدسيين في وجه التهويد والاستيطان.

جاءت تصريحات نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي هذه خلال مقابلة مطولة مع التلفزيون التركي بثت الليلة الماضية، وقد أكد النخالة خلالها أن خيار المقاومة كفيل باستعادة الحقوق الفلسطينية، مشيراً إلى أن الوحدة الحقيقية للشعب الفلسطيني وقواه تقوم على أساس استمرار برنامج المقاومة.

 

انشر عبر