شريط الأخبار

نتنياهو: لا يمكن إزالة الجدار الذي وفر الامن لاسرائيل مع اجهزة السلطة

03:39 - 22 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم: القدس المحتلة

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإزالة الجدار العازل العنصري كشرط لاستئناف المفاوضات، معتبراً أن هنالك أسباباً أمنية تحول دون هدم الجدار.

وبحث نتنياهو خلال جلسة الكنيست الاسرائيلي اليوم الاربعاء، الطلب الذي تقدمت به السلطة الفلسطينية من الولايات المتحدة الأمريكية بممارسة ضغوطات على إسرائيل لإزالة الجدار.

وقال نتنياهو: "اننا ننعم الان بهدوء بسبب وجود الجدار، وهذا ما يستدعي الإبقاء عليه، ولا يوجد أي داع لأحد أن يطلب منا إزالة هذا الجدار الذي وجد لدواع أمنية".

ونقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية عن نتنياهو قوله: "إن الهدوء والامن الذي تعيشه إسرائيل الان بفعل الجدار، ولكن نشاط الجيش واجهزة الامن الاسرائيلية كان لها أيضا دور في وقف العنف ضد إسرائيل"، مضيفاً "اننا نبارك ايضا النشاط الذي تقوم به اجهزة الامن الفلسطيني والتي كان لها أيضا دور في هذا الهدوء".

وأضافت الصحيفة أن اجتماع الكنيست الذي ناقش أيضا سياسة الحكومة الإسرائيلية بناء على طلب قدِّم من حزب كاديما الذي وصف نتنياهو بأنه فاشل في قيادة حكومة إسرائيل وفقط يلعب في القضايا السياسية والاقتصادية.

وقد شهدت الكنيست هجوما عنيفا من قبل عضوة الكنيست داليه ايتسك "كاديما" على رئيس الحكومة الإسرائيلية واستخدمت عبارات قاسية في وصف نتنياهو ما دعا الأخير للرد عليها أيضا بصورة حادة.

انشر عبر