شريط الأخبار

الشعبية: دولة الاحتلال ومستوطنيها يقومون بحرب إبادة متدرجة ضد شعبنا

02:34 - 22 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ما تقوم به دولة الاحتلال وجيشها ومستوطنيها من سلب للأرض وهدم للبيوت وانتهاك للمقدسات على امتداد فلسطين من أم الفحم حتى القدس, ومن حصار وحشي قاتل لمليون ونصف المليون فلسطيني في قطاع غزة, وحرق لمزروعات المواطنين واستنزاف وتجفيف لمصادر المياه, وطمس للغة العربية وتهويد لأسماء المواقع والبلدات العربية الفلسطينية ودوس على القانون الدولي والإنساني وعلى الرأي العام العالمي والدولي, بمثابة حرب إبادة متدرجة وتهجيراً وبعث من جديد " للنكبة الفلسطينية" التي باتت كلمة محرمة يحاسب عليها قانون الغاب الاحتلالي العنصري.

وطالبت الجبهة القيادة الفلسطينية وجامعة الدول العربية بتحمل المسؤولية الوطنية والقومية, في وضع حد لحالة الغيبوبة والصمت المريب على هذه الجرائم التي تقترف في وضح النهار,والتصدي لحرب الإبادة المتدرجة المتواصلة ومواجهتها على كافة الجهات وفي كل الميادين بما فيها الوقف الشامل لكل العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية العربية الإسرائيلية وشتى أشكال التطبيع المعيب, والدعوة العاجلة لمجلس الأمن والجمعية العمومية ومجلس حقوق الإنسان وكافة المؤسسات الدولية ذات الصلة, لتتحمل مسؤولياتها في إيقاف هذه المحرقة التي تشعلها دولة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وفي منطقة الشرق الأوسط برمتها.

وحذرت الجبهة من أن استمرار هذا الصمت والخنوع لن يزيد الاحتلال إلا تنمراً وإجراماً, والمجتمع الدولي صمتاً ونفاقاً وإيغالاً في معاييره المزدوجة وتصريحاته اللفظية الاستهلاكية , وكلامه الفارغ عن ما يسمى بالعودة لعملية السلام.

انشر عبر