شريط الأخبار

مركز حقوقي يطالب بالتحقيق في جريمة انفجار حفل زفاف خانيونس

02:14 - 22 كانون أول / يوليو 2009


مركز حقوقي يطالب بالتحقيق في جريمة انفجار حفل زفاف خانيونس

فلسطين اليوم- غزة

دان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بشدة الجريمة البشعة التي وقعت مساء يوم أمس في حفل زفاف لعائلة دحلان في خان يونس، والتي أسفرت عن إصابة 61 مواطناً بجراح مختلفة جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في الحفل.

 

وطالب المركز الحكومة في غزة بالتحقيق الجدي في هذه الجريمة التي تعتبر إحدى تجليات حالة الفلتان الأمني، وملاحقة مقترفيها وتقديمهم للعدالة.

 

ووفقاً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، وإفادة عدد من الضحايا وشهود العيان، ففي حوالي الساعة 11:45 من مساء يوم أمس الثلاثاء الموافق 21 يوليو 2009، وقع انفجار قوي أسفل منصة حفل زفاف المواطن محمود محمد دحلان، 25 عاماً، بينما كانت إحدى الفرق الغنائية الشعبية تحيي الحفل المقام في مخيم خان يونس، جنوب قطاع غزة.  وقد أسفر الانفجار عن إصابة 61 مواطناً من المشاركين بالحفل، نقل 42 منهم إلى مستشفى ناصر الحكومي، فيما نقل الآخرون إلى المستشفى الأوروبي في المدينة، وقد وصفت المصادر الطبية في المستشفيين جراح المصابين ما بين المتوسطة والخفيفة.

 

وأفادت دائرة العلاقات العامة في شرطة مدينة خان يونس لطاقم المركز، بأن الانفجار وقع أسفل منصة الحفل جراء انفجار عبوة محلية الصنع، وأضافت المصادر الشرطية بأن الشرطة قد عثرت على عبوة أخرى لم تنفجر كانت مزروعة أيضاً أسفل المنصة.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بشدة هذه الجريمة، فإنه يطالب الحكومة في غزة بالتحقيق الجدي في هذه الجريمة التي تعتبر إحدى تجليات حالة الفلتان الأمني وفوضى انتشار السلاح، وملاحقة مقترفيها وتقديمهم للعدالة.

 

 

 

 

 

 

انشر عبر