شريط الأخبار

بري: إسرائيل تحاول العبث بالعلاقة بين اهالي جنوب لبنان والـ "يونفيل"

01:39 - 22 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اتهم رئيس البرلمان اللبناني زعيم حركة "امل" اليوم الاربعاء اسرائيل بحاولة "العبث" بالعلاقة بين اهالي جنوب لبنان والقوات الدولية العاملة فيه (يونيفيل) عبر "استغلال" حوادث جرت اخيرا في المنطقة ابرزها اصابة 14 جنديا من القوة الدولية بجروح.

 

وقال بري للصحافيين اثر اجتماعه الاسبوعي برئيس الجمهورية ميشال سليمان "اسرائيل تحاول استغلال ما حصل في الجنوب لايجاد هوة او شرخ بين اللبنانيين و"يونيفيل"، مضيفا "لا يمكن لاسرائيل ان تعبث باللحمة الحقيقية القائمة (بين الطرفين) كما تفعل بالنسبة للفلسطينيين".

 

واعتبر ان ما جرى بين اهالي قرية خربة سلم والقوة الدولية في 18 من الشهر الجاري هو "اشكال ناجم عن سوء تفاهم او سوء ادارة"، مشددا على "ان الموضوع انتهى" وعلى ان العلاقة بين الاهالي واليونفيل قديمة وجيدة ومستمرة.

 

وكان 14 جنديا من "يونيفيل" قد اصيبوا السبت الماضي بجروح طفيفة في خربة سلم عندما عمد عشرات من اهاليها لرشق دورية دولية بالحجارة لمنعها من اجراء تحقيق في الانفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي واشارت وسائل اعلام لبنانية الى انه وقع في مستودع ذخيرة لحزب الله داخل القرية الواقعة في منطقة عمل "يونيفيل" وتبعد عشرين كلم عن الحدود.

 

من ناحية اخرى، اكد بري ان السلطات الرسمية و"يونيفيل" هما المسؤولان عن ايجاد حل لمشكلة تلال كفرشوبا على اساس تراجع اسرائيل عن موقعها المستحدث في بقعة اراض لم يشملها الخط الازرق الذي رسمته الامم المتحدة ليقوم مقام الحدود بين البلدين بعد انسحاب اسرائيل من جنوب لبنان عام 2000. وقال "تحفظ لبنان عند الترسيم وبقيت هذه المساحة من دون اي اشغال واخيرا تقدمت اسرائيل فيها لتحاول السيطرة عليها". واضاف "طلبنا من الاهالي ترك الامر للاتصالات الرسمية ولقوات "يونفيل" حتى تعود اسرائيل الى مواقعها".

 

يذكر بان اسرائيل احتجت رسميا لدى الامم المتحدة على دخول عشرات اللبنانيين يوم الجمعة الماضي الى الموقع العسكري المستحدث وانسحابهم لاحقا بعد طلب "يونيفيل".

انشر عبر