شريط الأخبار

بعد تدهور صحته..حملة واسعة النطاق لإنقاذ حياة الأسير أكرم منصور

01:19 - 22 تموز / يوليو 2009

بعد تدهور صحته..حملة واسعة النطاق لإنقاذ حياة الأسير أكرم منصور

فلسطين اليوم- رام الله

أعلن نادي الأسير اليوم الأربعاء، عن إطلاق حملة واسعة النطاق لانقاذ حياة الأسير أكرم عبد العزيز منصور من قلقيلية، جراء تدهور حالته الصحية ورفض إدارة السجون علاجه .

 

وأفاد تقرير صدر عن النادي بأن منصور الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد يعاني من عدة أمراض منها حساسية في الدم، وفقدان السمع في اذنه اليسرى، ومشاكل صحية أسفرت عن إصابته بمضاعفات حادة.

 

وأفاد الأسير منصور لمحامي النادي خلال زيارته له في سجن النقب، بأنه قبل ثلاثة أسابيع وخلال ممارسته للتمارين الرياضية الصباحية سقط أرضا وفقد الوعي والشعور بأي حركة أو أصوات، ولم يتمكن من سماع حديث المعتقلين الذين تجمعوا حوله.

 

وذكر أنه لدى نقله لعيادة المعتقلين زعم الممرض الإسرائيلي الذي استقبله بأنه لا يعاني من أي مشاكل وهو الأسلوب الذي تمارسه بحقه إدارة السجن منذ عدة سنوات مما ادى لاصابته بالمضاعفات التي حولت حياته لجحيم، كما قال.

 

وأكد منصور أن إدارة المعتقل رفض إجراء صورة طبقية له لتحديد أسباب فقدانه السمع في أذنه اليسرى، علما بأنه يعاني من حساسية في الدم جراء استخدام طبيب السجن بنجا غير ملائم له خلال إجراء عملية جراحية له  عام 82.

 

واشتكى منصور، الذي أمضى 30 عاما في الأسر، من عدم قدرته على تناول الطعام، مضيفا أن جميع المأكولات التي يتناولها تؤدي لإصابته بتهيج في جلده نتيجة الحساسية، حيث تنتشر بقع حمراء اللون خارج الجلد ويرتقع ضغط الدم، وأنه أصبح عاجزا عن النوم سوى ساعتين يوميا بسبب مشاكل في الأعصاب نجمت عن ظروف اعتقاله، وإن إدارة السجن ومنذ سنوات تماطل في علاجه وإجراء فحص أعصاب له.

 

وناشد كافة المؤسسات والجهات المختصة والمعنية بشؤون الأسرى الوقوف بجانبه وتفعيل قضيته لإطلاق سراحه وتوفير العلاج المناسب له، إضافة إلى الاهتمام بقضايا الأسرى المرضى

انشر عبر