شريط الأخبار

هآرتس: الجيش الإسرائيلي يقود حملة تسكيت عنيفة ضد الجنود الذين شاركوا في حرب غزة

12:30 - 22 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء، النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي يحاول بكل ما أوتي من قوة أن يمنع شهادات لجنوده عما حدث في عملية "الرصاص المصهور" التي نفذها مطلع العام الجاري في قطاع غزة.

وجاء في تقرير للصحفية عميرة هاس :" أن شيئاً ما من شهادات الجنود التي نشرتها منظمة "نحطم الصمت" في الأسبوع الماضي يخيف الجيش الإسرائيلي جداً، وإلا لم يكن متحدثوه – الرسميون وغير الرسمين – ليجندوا أنفسهم لحملة تسكيت عنيفة إلى هذا الحد".

وأضافت تقول:" نجحت "نحطم الصمت" في الوصول إلى الجنود المستقلين وأن تتحدث إليهم برغم الحظر الصريح "للحديث في البيت"، الذي فرضه قادتهم، ما زال الجيش الإسرائيلي قادراً على الفخر بقدرته على فرض الطاعة..".

وأشارت الصحفية هاس إلى أن سياسة " نحطم الصمت" هي نشر الحالات التي يشهد عليها جندييان فأكثر من الوحدة نفسها، لافتةً إلى أنها تمتلك شهادات أخرى عن حالات أصعب لكن بغير مقاطعة بين الشهادات.

انشر عبر