شريط الأخبار

هدم السوق التجاري في أم الفحم مرة أخرى تحت حماية قوات كبيرة من الشرطة

11:02 - 22 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

عززت قوات الأمن والشرطة الإسرائيلية، من تواجدها المكثف منذ ساعات الفجر في أم الفحم ومنطقة وادي عارة، وذلك تحسبا لاندلاع مواجهات مع أهالي المنطقة وذلك في اعقاب هدم هدم السوق التجاري في المدينة مرة أخرى، حيث أقدمت الجرافات التابعة لوزارة الداخلية في تمام الساعة الرابعة من فجر اليوم الاربعاء بهدم بناية سوق السعدي في مدينة ام الفحم تحت حراسة مشددة من المئات من أفراد الشرطة والوحدات الخاصة.

 

وقد أغلقت الشرطة المعززة بقوات كبيرة من كافة الوحدات منطقة وادي عارة بأكملها تحسباً من حضور الأهالي إلى المنطقة في محاولة لمنع عملية الهدم.

 

وقد نشبت مواجهات بين الشرطة وأهالي المدينة، اعتقل خلالها 17 شابا من بادعاء عرقلة عمل الشرطة والتصدي للهدم.

 

وقد توافد المئات من الأهالي والعديد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية ورئيس البلدية والاعضاء ونشطاء مختلف الأحزاب إلى المنطقة، إلا أنهم منعوا من الاقتراب من موقع الهدم.

 

هذا وشهدت منطقة المثلث موجة من هدم المنازل والمحلات التجارية، حيث تم خصصت وحدة تنفيذ أعمال الهدم وتحويلها الى مقاولين، فيما حولت صلاحيات الهدم من وزارة الداخلية الى وزارة القضاء.

 

وتشهد منطقة وادي عارة وام الفحم، منذ ساعات الفجر تواجدا أمنيا مكثفا لمختلف أذرع الأمن والشرطة ومختلف الوحدات، وذلك تحسبا لإمكانية اندلاع مواجهات، في أعقاب هدم السوق التجاري في مدخل المدينة مرة أخرى بعد أن افتتح مجددا في مطلع الأسبوع بعد أن تم هدمه قبل نحو ثلاثة اسابيع، حيث قامت اللجنة الشعبية والبلدية بإعادة إعماره وافتتاحه مطلع الأسبوع.

 

ويلاحظ تواجد وانتشار مئات أفراد الشرطة والوحدات الخاصة وحرس الحدود، على طول شارع وادي عارة وتمركزهم في العديد من المفارق والمحاور الرئيسية. كما تنتشر قوات الوحدات الخاصة في مدخل مدينة ام الفحم.

 

وعلم أنه تم اعتقال 17 شابا منذ ساعات الفجر من المدينة وذلك بشبهة عرقلة عمل أفراد الشرطة والتصدي لعملية هدم السوق

انشر عبر