شريط الأخبار

حزب التحرير يعقد محاضرة في ذكرى الخلافة في سلفيت رغم تواجد الأجهزة الأمنية

08:39 - 21 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم: سلفيت

عقد شباب حزب التحرير مساء أمس الاثنين 20-6 محاضرة بعنوان "آمال النصر في ذكرى هدم الخلافة" وذلك بمناسبة ذكرى هدم دولة الخلافة الإسلامية في الثامن والعشرين من رجب لعام 1342هـ، وسط حضور أكثر من مائة من أهالي بلدة بديا، غربي سلفيت. بالضفة الغربية.

وتناولت المحاضرة  شواهد من  سيرة الأنبياء السابقين وسيرة الرسول عليه السلام على النصر والتمكين بعد العسر والضيق من مثل نصرة الحق تبارك وتعالى لموسى عليه السلام والذين آمنوا معه على فرعون وقومه، وكذلك ما حصل مع الرسول عندما أراد أن يهاجر للمدينة المنورة وأراد الكفار قتله ولكن العاقبة كانت للمتقين.

ثم تطرقت المحاضرة إلى البشائر التي يشهد بها الواقع على قرب النصر والتمكين من مثل  تقهقر المبادئ الوضعية وظهور عوارها الفكري وانفضاض الناس من حولها، حيث انهارت الاشتراكية في نهاية القرن الماضي وانفض الناس من حولها وتفككت منظومتها، وها هي الرأسمالية تترنح  للانهيار وأصبح العالم يعيش فراغاً فكرياً ويبحث عن مخلص لينقذه من جشع الرأسمالية وظلمها، فضلاً عن انكشاف الأنظمة في العالم الإسلامي وظهور عوارها من خلال الأحداث والقضايا التي ظهرت عبر العقود الثلاثة السابقة، كقضية فلسطين والمسجد الأقصى المبارك مع الإشارة إلى قضية العراق وأفغانستان وتخاذل الأنظمة في العالم الإسلامي تجاه نصرتها، وأن هذه الأنظمة تلقى السخط وعدم القبول في العالم الإسلامي .

هذا واعتبرت المحاضرة أن الإسلام بات يبرز كقوة عالمية يحسب لها حساب من قبل الأنظمة في العالم الإسلامي والأنظمة الكافرة في العالم الغربي وأضحت الدولة الإسلامية (الخلافة) غاية للأمة تنادي بها جموع المسلمين في كل مكان، وصارت دول الكفر وعلى رأسها أمريكا ترى في عودة الخلافة خطراً يهدد وجودها ومصالحها وهذا ما صرح به كبار قادتهم مثل بوش وبلير وبوتين ....إلخ

و في الختام أكدت المحاضرة على بشارة عودة الإسلام مقرونة بالآيات والأحاديث التي تبشر بذلك من مثل حديث تحرير بيت المقدس في ظل الخلافة ونزول الخلافة بيت المقدس، وحديث فتح روما في ظل الخلافة الإسلامية.

وقال المهندس باهر صالح  عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين:" لقد عقد الحزب محاضرته رغم تواجد الأجهزة الأمنية الذين كانوا يهمون لمنعها، يتهامسون ويخرجون ويدخلون ويؤشرون لبعضهم بإشارات تعني أن عليهم إيقاف المحاضرة، ولكن إصرار أنصار الحزب على عقد المحاضرة رغم الأجواء المشحونة حال دون منعها" وأضاف: "هذا وقد تعرض المحاضر للمساءلة بعد إنهائه محاضرته".

انشر عبر