شريط الأخبار

صحيفة مصرية: تصريحات القدومي مزاعم مختلقة جانبها السداد وتوقيت إطلاقها مريب

01:04 - 21 كانون أول / يوليو 2009


 

 

 

صحيفة مصرية: تصريحات القدومي مزاعم مختلقة جانبها السداد وتوقيت إطلاقها مريب

فلسطين اليوم-  القاهرة

شككت صحيفة "الأهرام" المصرية في صدقية تصريحات فاروق القدومي، رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية، التي تحدث فيها عن "ضلوع" الرئيس محمود عباس في اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، ووصفتها بأنها "مزاعم مختلقة" من شأنها تعميق الانقسام الفلسطيني.

 

وأكدت الصحيفة في افتتاحية عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن الانقسام الحاصل بين الضفة والقطاع يتيح الفرصة لتصريحات القدومي لتكتسي أهمية خاصة، وقالت: "إن مزاعم فاروق القدومي تشير إلي أن الانقسام الفلسطيني الراهن يتيح الفرصة لإمكان تعميق هذا الانقسام بحيث يزداد تشرذم القوى .. يتعين عليها من أجل الحفاظ على المصلحة العليا للشعب الفلسطيني أن تبادر عبر الحوار إلي رأب الصدع‏".‏

 

وقللت "الأهرام" من أهمية تصريحات القدومي، وقالت: "كان واضحا منذ البداية أن القدومي جانبه السداد‏،‏ واستهدفت بمزاعمه المختلقة تعميق الانقسام الراهن في الصف الفلسطيني‏.‏ وكان توقيت إطلاق مزاعم القدومي مريبا‏ً".‏

 

وأضافت: "لذلك،‏ فإن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قررت الدعوة لانعقاد المجلس المركزي الفلسطيني لبحث قضايا الحوار الوطني وكذا اتخاذ إجراءات ضد القدومي بسبب العمل المسيء والضار الذي ارتكبه والذي يخدم تبرئة إسرائيل من مسئوليتها عن استشهاد عرفات وجميع المناضلين الذين سقطوا في ساحة الكفاح الوطني‏،‏ ويبحث المجلس المركزي سحب الدائرة السياسية من القدومي ضمن اجراءات أخرى"‏.

 

 

 

 

انشر عبر