شريط الأخبار

المفتي العام يستنكر تواصل اعتداء سلطات الاحتلال على مقابر المسلمين

11:26 - 21 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

استنكر الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، حملة سلطات الاحتلال الإسرائيلي الشرسة المتمثلة بالاعتداءات المتكررة على المقابر الإسلامية في فلسطين.

 

واعتبر المفتي هذه الاعتداءات تجاوزا لكل الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية، منوهاً إلى أنها تقترف جرائمها ضد كل ما هو إسلامي أو ديني أو تاريخي عربي ضمن حملة مبرمجة، شملت سرقة الحجارة الأثرية العربية، وتهويد أسماء المدن العربية، وتكثيف الاعتداءات على مقابر المسلمين، سواء في البروة أو باب الرحمة أو مأمن الله، تحت ذرائع واهية تسوقها هذه السلطات لتبرير هذه الممارسات.

 

وقال، 'تارة يدعي الاحتلال بناء متحف للتسامح، وتارة يدعي إنشاء حديقة عامة، وغير ذلك من الحجج التي لا ينطلي زيفها على أحد'.

 

وبين حسين أن الشرائع السماوية حرمت نبش قبور الأموات، وجعلت لها حرمة موازية للزوم احترام حياة الإنسان قبل وفاته، إلا أن سلطات الاحتلال تتجاوز جميع المحرمات بانتهاكاتها التي تتناقض مع ما تتغنى به من شعارات الحرية والقانون، وهي أكثر الدول تناقضاً معها.

 

وناشد المفتي الهيئات والمنظمات القانونية والحقوقية الدولية والإنسانية ضرورة التدخل لوضع حد لهذه التجاوزات التي تقع تحت مرأى العالم بأسره وسمعه.

انشر عبر