شريط الأخبار

8 فصائل: فتح" و"حماس" تتحملان مسؤولية "الارتداد" عن الحوار الوطني الشامل

09:08 - 20 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-غزة

حملت ثمانية فصائل فلسطينية وشخصيات وطنية مستقلة اليوم الاثنين حركتا "فتح" و"حماس" المسؤولية عن استمرار تعثر الحوار الوطني الفلسطيني مطالبين بالعودة إلى الحوار الشامل بشكل فوري.

وقالت الفصائل والشخصيات المستقلة في بيان مشترك: "إن تأجيل جولة الحوار الثنائي إلى الخامس والعشرين من آب (أغسطس) المقبل هو دوران في نفس الحلقة المفرغة القائمة على المحاصصة والنزوع إلى تقاسم النفوذ والسلطة".

وكانت مصر التي ترعى الحوار الوطني الفلسطيني أجلت أمس الجولة المقبلة من الحوار إلى الخامس والعشرين من الشهر المقبل وسط استمرار الخلافات بين حركتي "فتح" و"حماس" حول القضايا العالقة.

وحمل البيان حركتا "فتح" و"حماس" مسؤولية "الارتداد" على الحوار الوطني الشامل وإنجازاته وتضييع هذا الوقت في المسار "الفاشل" للحوار الثنائي، متهما الحركتين بالسعي إلى المحاصصة والمصالح الخاصة لهما في قضايا الحوار المختلفة.

ودعا البيان إلى ضرورة العودة إلى أسس الحوار الوطني الشامل، مؤكدا أهمية تهيئة الأجواء المناسبة لإنجاحه عبر الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين وتبييض السجون في الضفة وغزة وصيانة الحريات العامة ووقف حملات التحريض الإعلامي وحماية مبدأ حرية واستقلالية العمل الأهلي والاجتماعي.

وشدد بيان الفصائل والشخصيات المستقلة الفلسطينية على وجوب اعتماد الشراكة الوطنية في التوصل إلى حلول "تنهي الأزمة وتنتج حلا قابلا للحياة وصيانة شرعية ووحدة النظام السياسي الفلسطيني على أسس ديمقراطية".

 

وحمل البيان توقيعات الجبهتين الديمقراطية والشعبية وحزب الشعب وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وجبهة التحرير العربية وجبهة التحرير العربية الفلسطينية والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" وجبهة التحرير الفلسطينية إضافة إلى شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية وشخصيات وطنية مستقلة.

 

انشر عبر