شريط الأخبار

الحركة الشعبية تدعو لجعل الإسراء والمعراج جسراً للتواصل مع أهالي الأسرى

02:07 - 20 تشرين أول / يوليو 2009


الحركة الشعبية تدعو لجعل الإسراء والمعراج جسراً للتواصل مع أهالي الأسرى

فلسطين اليوم- غزة

طالبت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية اليوم الاثنين، بضرورة أن تكون مناسبة الإسراء والمعراج جسراً للتواصل مع أهالي الأسرى والمعتقلين للتخفيف من معاناتهم وأبنائهم في ظل حرمان الاحتلال الصهيوني لهم من زيارتهم منذ أكثر من 3 سنوات.

وشددت الحركة في بيان لها بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج، على أن الوحدة الوطنية الفلسطينية هي أغلى ما يملك الشعب الفلسطيني وأنها الطريق نحو تحرير أكثر من 11 ألف أسير فلسطيني وعربي .

وتقدمت الحركة الشعبية، بالتهاني لكافة جماهير الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وللأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الصهيوني وللأمتين العربية والإسلامية  بمناسبة الإسراء والمعراج، مطالبةً بأن نجعل من هذه المناسبة نداءاً دينياً ووطنياً أصيلاً على طريق وحدة الصف وتحرير الأسرى من قيد السجن والسجان الصهيوني .

 وفي رسالة مباشرة وجهتها الحركة الشعبية  للأخوة المتحاورين في القاهرة فقد أكدت أن عيون الشعب الفلسطيني وبمختلف مشاربه وتوجهاته الوطنية والسياسية ترحل إليكم ولتكن المصلحة الوطنية العليا لشعبنا هي الراية التي تجمع الجميع.

 

 

انشر عبر