شريط الأخبار

شيخ الأزهر: بيريز دخل مؤتمر حوار الأديان على سهوة.."قطيعة تقطعه هو واللي يعرفه"!

01:06 - 20 حزيران / يوليو 2009

شيخ الأزهر: بيريز دخل مؤتمر حوار الأديان على سهوة.."قطيعة تقطعه هو واللي يعرفه"!

فلسطين اليوم- القاهرة

في أول تعليق مباشر على الانتقادات التي وجهت له على خلفية جلوسه على منصة واحدة مع الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز في مؤتمر حوار بكازاخستان الشهر الماضي، قال شيخ الأزهر د. محمد سيد طنطاوى إنه فوجئ أثناء وجوده بجوار رئيس دولة كازاخستان بدخول الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز الذى دخل، على حد قوله، «على سهوة وجلس بجوارنا".

 

وأضاف شيخ الأزهر، على هامش لقائه بأعضاء مكاتب شباب المستقبل بالمدينة الشبابية فى أبوقير بالإسكندرية ظهر أمس الأحد (19/7) "واحد دخل فجأة وجلس بجوارنا هنعمل له إيه"، مشيرا إلى أن هناك من يقومون بالتضخيم من أجل إلصاق تهمة معرفة الرئيس الإسرائيلى قائلا: "إذا دخل ما لي أنا؟ قطيعه تقطع بيريز واللى يعرفه"!

 

وقد هاجم شيخ الأزهر من انتقدوه معتبرا إن مشاركته بمؤتمر حوار الأديان بدولة كازاخستان كانت بمثابة "فرصة كبيرة لقلة مغرورة لتجد شيئا تقوله" حسبما نقلت صحيفة "الشروق" اليومية في عددها اليوم الاثنين (20/7) بعدما أثير بشأن وجوده مع الرئيس الإسرائيلي على منصة واحدة.

 

وقبل مشاركة شيخ الأزهر في مؤتمر حوار الأديان في كازخستان نهاية حزيران (يونيو) الماضي تصاعدت حدة الجدل في مصر خشية تكرار مصافحة عابرة بين شيخ الأزهر والرئيس الاسرائيلي بيريز في تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي على هامش مؤتمر لحوار الأديان بالأمم المتحدة، ولكن مسؤولين بالأزهر نفوا احتمالات أي لقاء بين طنطاوي وبيريز، ولكن جاء جلوس شيخ الأزهر مع الرئيس الاسرائيلي على منصة واحدة وبينهما رئيس كازخستان فقط جدلا كبيرا في مصر، إذ طالب نواب بعزله من منصبه.

انشر عبر