شريط الأخبار

القيادي الشامي يبشر شعبنا بقرب النصر والتمكين على الإفساد والعلو الإسرائيلي

11:44 - 20 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

بشّر الشيخ عبد الله الشامي، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشعب الفلسطيني بقرب النصر والتمكين على الإفساد والعلو الإسرائيلي الذي بلغ ذروته.

واستند الشيخ الشامي بحديثه ذلك عبر "فلسطين اليوم" – في ذكرى الإسراء والمعراج- إلى آيات عطرة من القرآن الكريم، لعل أبرزها:" وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ، وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ، وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا

وقال الشيخ الشامي بحق رحلة الإسراء والمعراج :" إنها رحلة إعجازية جاءت بعد مرحلة المحنة التي تعرض لها الرسول وأصحابه الكرام في مكة وهي جاءت لتقول للنبي وللمسلمين أنكم على موعدٍ مع النصر والتمكين"، معتبراً أن فيها "درساً عظيماً للمجاهدين على أرض فلسطين بأن واقع المحنة إنما يصنع الرجال ويقرب من لحظات الانتصار".

وعلّق الشامي في معرض حديثه عن هذه المناسبة، على الحملة التهويدية المسعورة بحق مدينة القدس، قائلاً:" أعداؤنا يحاولون فرض حقائق على الأرض في المدينة المقدسة مستغلين حالة الشرذمة الفلسطينية، والهوان العربي غير المسبوق"، مستدركاً بالقول" أمانيهم تلك لن تتحقق، ونحن على يقين بالوعد الإلهي، ومشروعهم سيزول لا محالة".

انشر عبر