شريط الأخبار

فلسطينيو الداخل المحتل يتظاهرون في بئر السبع احتجاجاً على تبرئة قاتل

08:01 - 20 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

تظاهر مئاتٌ من فلسطينيي الداخل المحتل أمس الأحد أمام دار المحاكم الإسرائيلية في مدينة بئر السبع في منطقة النقب الجنوبية، احتجاجاً على قرار محكمة إسرائيلية تبرئة يهودي قتل شاباً فلسطينياً قبل عامين ونصف العام، بزعم أن الشاب المغدور خالد الأطرش تسلل إلى مزرعة بهدف السرقة.

وكان القاتل شاي درومي، من أصحاب المزارع التي تعود أراضيها لمواطنين عرب صودرت منهم، قد أطلق النار على الأطرش وزميل له، إلا أن الشاب الآخر أصيب بإصابات حادة.

وفور وقوع الجريمة ومعرفة هوية الجاني والضحيتين، أطلقت عناصر اليمين الإسرائيلي حملة تعاطف مع الجاني على الرغم من رأي أوساط حقوقية، في أن القضية لا تندرج إطلاقاً في إطار "الدفاع عن النفس"، كون أن الاثنين كانا أعزلين، وتم إطلاق النار عليهما من الخلف.

وبادر عدد من أعضاء الكنيست من أحزاب اليمين إلى سن قانون يشرع هذا النوع من الجرائم، إلا أن القانون لا يمكن أن يسري بشكل رجعي، وهذا ما جعل هيئة القضاة تقرر تبرئة الجاني الذي اعترف بجريمته.

ومنذ صدور قرار التبرئة يحظى درومي بحملة تأييد واسعة، وخصص له أكبر موقع الكتروني إسرائيلي "واينت" التابع لصحيفة "يديعوت أحرنوت" يوم أمس، لقاء مفتوحا مع رواد الموقع (شات) إذ تدفق المئات على خانة الاتصال ليعبروا عن تأييدهم لجريمته.

وألقى احمد الأطرش والد المغدور كلمة أمام المتظاهرين قال فيها:" إن هذا القرار جائر وان ابنه قتل بدم بارد، ويجب محاكمة درومي على جريمته".

ثم ألقى العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي طلب الصانع، أكد فيها أن التظاهرة هي احتجاج على قرار المحكمة المركزية بتبرئة القاتل درومي من قتل الشهيد خالد الأطرش.

وأضاف النائب الصانع " أن القاتل درومي يجب أن ينال عقابه على ما فعله ومكانه خلف القضبان، فالدم العربي ليس مهدورا ودمنا لونه احمر وليس ارخص من الدماء الأخرى .

انشر عبر