شريط الأخبار

جيش الاحتلال يسحب كتيباً يربط بين حزب الله والفاتيكان

07:10 - 20 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : وكالات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس، أنه سحب من التداول كتيباً وزع على الجنود يشير مؤلفه إلى أن الفاتيكان وحزب الله يشتركان في كراهية إسرائيل.

والكتيب الذي يحمل عنوان "جانبا الحدود" ينقل اعترافات وهمية لعضو سابق في الحزب اللبناني الشيعي باسم مستعار، اعتنق اليهودية حسب الرواية الخيالية. ويصف الكتيب زيارة مزعومة إلى معتقل "اوشفيتز" النازي قام بها الأمين العام للحزب حسن نصر الله بقيادة ممثلين عن الفاتيكان.

وبعد أن يطرح فرضية مؤامرة، يتحدث الكتيب عن "ميزانيات كبيرة يخصصها أفراد أغنياء لتشجيع صحافيين وسياسيين على مهاجمة إسرائيل".

وقد أعدت هذا الكتيب جمعية لليهود الأميركيين المتشددين بالتعاون مع إحدى الشخصيات اليمينية المهمة في اليمين المتطرف الحاخام صموئيل الياهو.

وقال الجيش: إن "الكتيب سلم مجاناً للجيش ووزع بنية حسنة أولاً. لكنه سحب عندما تبين أنه يرتدي طابعا بالغ الحساسية".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي اضطر في كانون الثاني/يناير لسحب كتيب لليمين القومي حررته الحاخامية خلال حرب غزة.

والكتيب الذي وزع على الجنود المتدينين من قبل حاخامية جيش الاحتلال، يدعو باسم التوراة إلى "عدم الرأفة" بأعداء إسرائيل.

انشر عبر