شريط الأخبار

مصادر: "الوقائي" اقتحم مخيم الجلزون واعتقل قيادياً من "حماس" وأصاب فلسطينيين

06:33 - 19 تموز / يوليو 2009

مصادر: "الوقائي" اقتحم مخيم الجلزون واعتقل قيادياً من "حماس" وأصاب فلسطينيين

فلسطين اليوم-  رام الله

قالت مصادر في حركة "حماس"، إنّ اثنين من الموطنين الفلسطينيين من مخيم الجلزون القريب من مدينة رام الله، أصيبا في اشتباكات مع عناصر جهاز أمني تابع للسلطة الفلسطينية، اقتحموا المخيم في محاولة لاعتقال أحد عناصر "حماس" البارزين محلياً.

 

وحسب المصادر؛ فقد قامت قوة كبيرة من جهاز "الأمن الوقائي" باقتحام المخيم الواقع شمالي محافظة رام الله والبيرة، وذلك في الساعة الثانية من فجر اليوم الأحد، وسط إطلاق نار كثيف، وحاصرت منزل العضو البارز في حركة "حماس" خليل علي عامر، الأسير المحرر ومدير جمعية "أنصار السجين" التي أغلقتها حكومة سلام فياض، في محاولة لاعتقاله.

 

وطبقاً للمصادر؛ فقد اندلعت مواجهات عنيفة بين أهالي المخيم الذين قاموا بإلقاء الحجارة، وعناصر "الأمن الوقائي" الذين قاموا بإطلاق النار بشكل كثيف، ما أدى إلى إصابة اثنين من أقارب خليل علي عامر بالرصاص. والمصابان هما خاله وابن عمه، حيث أصيبا برصاص في اليدين، ونُقلا على إثر ذلك إلى مشفى رام الله الحكومي، كما تم نقل والدته وخالته الى المشفى بعد أن أغمي عليهن.

 

وأضافت المصادر أنّ أفراد "الأمن الوقائي"، "قاموا باقتحام منزل خليل بطريقة همجية، حيث اعتدوا بالضرب على أهل المنزل، وقاموا بتخريب المنزل بشكل كبير، قبل أن يعتقلوا خليل علي عامر ويقتادوه إلى خارج المنزل، وسط إطلاق نار كثيف".

 

يُذكر أنّ مخيم الجلزون يقع بالقرب من مستعمرة "بيت إيل"، مقر القيادة العسكرية والمدنية، وتقع ضمن المنطقة "ج" الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية حسب اتفاق أوسلو، حيث لا يسمح لقوات أمن السلطة الفلسطينية الدخول إليها إلا بالتنسيق مع سلطات الاحتلال.

 

انشر عبر