شريط الأخبار

باحثة: الجدران وسيلة إعلام فلسطينية لمخاطبة العالم

03:14 - 19 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : حيفا

أكدت الباحثة الفلسطينية والمحاضرة في جامعة تافتيس الأمريكية آمال بشارة، أن الكتابة على الجدران في الأراضي المحتلة تشكل وسيلة مقاومة وإعلام، وشددت على أثر الصورة "الرسم" مقارنة مع الكلمات والشعارات.

وأوضحت في محاضرة نظمها مركز "مدى الكرمل" في حيفا بعنوان "المكتوب على الجدار تقرأه العين" أنه وخلال الانتفاضة الأولى كانت الشعارات على الجدران تلعب دوراً إعلامياً ووسيلة للتواصل، وخاصة في ظل إغلاق الصحف الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال وفي ظل غياب المحطات الإعلامية المحلية.

وقالت:" إن جيش الاحتلال أهتم وقتها بمحاربة هذه الظاهرة، ما وضع كاتبي الشعارات تحت الخطر، أما في الفترة الراهنة فجيش الاحتلال لا يتدخل في كتابة الشعارات على الجدران، حتى أصبح جدار الفصل العنصري يشكل لوحة إعلامية سياسية مهمة للفلسطينيين وللكثير من المتضامنين الأجانب".

انشر عبر