شريط الأخبار

تنفيذية منظمة التحرير الفلسطينية تحيل ملف القدومي للمجلس المركزي

10:55 - 19 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم - رام الله

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "ثقتها المطلقة" بالرئيس محمود عباس، الذي وصفته بـ "الرئيس الشرعي المنتخب من الشعب الفلسطيني ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية"، رداً على  الاتهامات التي وجهها له فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسة في المنظمة بـ "التآمر لاغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات.

 

وقررت اللجنة في بيان أصدرته، بعد اجتماع عقدته في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، برئاسة الرئيس عباس، دعوة المجلس المركزي للانعقاد لبحث قضايا الحوار الوطني والعملية السياسية وإحالة موضوع اتخاذ إجراءات بحق فاروق القدومي إلى المجلس المركزي "بسبب العمل المسيء والضار الذي ارتكبه والذي يخدم تبرئة إسرائيل من مسؤولياتها عن استشهاد ياسر عرفات وجميع المناضلين الذين سقطوا في ساحات الكفاح الوطني"، كما قالت.

 

وأعربت عن إدانتها  "للتهجم والسلوك غير المسؤول الذي أقدم عليه أحد أعضائها فاروق القدومي خدمة لأغراض ذاتية وأنانية ضيقة تسيء إلى تاريخنا وإلى اسم قائدنا العظيم الشهيد ياسر عرفات، لهدف واحد هو الإساءة لتاريخنا الوطني ومسيرتنا الكفاحية والتشويش على مؤتمر "فتح" السادس".

انشر عبر