شريط الأخبار

إسرائيل تقدم شكوى للأمم المتحدة حول اختراق مدنيين لبنانيين خط الحدود

10:14 - 19 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قدم الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية شكوى إلى الأمم المتحدة حول حادثة "اختراق" عدد من المدنيين اللبنانيين اول أمس خط الحدود الدولية بين لبنان واسرائيل رافعين أعلام لبنان وحزب الله.

وأكدت مصادر في قيادة المنطقة الشمالية للجيش الاسرائيلي أن الحادثة كانت انتهاكاً خطيراً لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأوضحت المصادر أن الجنود الاسرائيليين تجنبوا إطلاق النار على المخترقين للحدود لأنهم تأكدوا من عدم حملهم السلاح. غير أن المصادر حذرت أي لبناني من أنه قد يتعرض للإصابة حال اجتيازه الحدود.

وفي جنوب لبنان حال امس العشرات من سكان قريتي خربة سِلم وبئر السلاسل دون قيام أفراد الكتيبية الفرنسية من قوات الطوارئ الدولية بتفتيش منزل مهجور قريب من مستودع الذخيرة التابع لمنظمة حزب الله الذي هزه انفجار قبل عدة أيام.

وأحاط المئات من سكان القريتين أفراد القوة الدولية الذين اضطُروا إلى استدعاء تعزيزات وأطلقوا العيارات التحذيرية في الهواء. واصيب عدد من المراقبين الدوليين بجروح.

وتدخل الجيش اللبناني لتهدئة الوضع، ووصفت قوات اليونيفيل الحادث بخرق سافر للقرار الدولي رقم 1701.

وأفادت صحيفة "النهار" البيروتية صباح اليوم نقلا عن مصدر امني لبناني ان الاشكال بين قوات اليونيفيل واهالي بلدة خربة سلم مرده توجه القوة الفرنسية الى منزل اخر غير المنزل الذي اتفق مسبقا على تفتيشه.

وقالت الصحيفة ان المواجهات بين الطرفين اسفرت عن اصابة 7 جنود من "اليونيفيل" بجروح وتضرر 10 آليات

انشر عبر