شريط الأخبار

إسرائيل تحتج على دخول لبنانيين إلى موقع عسكري حدودي

03:59 - 18 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

احتج الجيش الإسرائيلي السبت على دخول لبنانيين الجمعة إلى موقع عسكري إسرائيلي على الحدود مع لبنان.

وقال ناطق عسكري: "نعتبر دخول مدنيين لبنانيين (الى الموقع) انتهاكا سافرا لقرار مجلس الامن الدولي 1701" الذي امر في 2006 بوقف العمليات العسكرية بين اسرائيل وحزب الله.

واكد المصدر ان "هؤلاء المدنيين، وبينهم اطفال، عرضوا انفسهم للخطر"، مضيفا ان "قواتنا امتنعت عن عمد عن التدخل بعد ان لاحظت ان المدنيين لم يكونوا مسلحين".

وافادت وكالة فرانس برس "ان عشرات اللبنانيين قاموا الجمعة بازالة شريط من الاسلاك الحديدية في منطقة كفرشوبا المتنازع عليها بين اسرائيل ولبنان ورفعوا لبعض الوقت العلم اللبناني وعلما لحزب الله على موقع اسرائيلي".

وبعد نصف ساعة، تدخل عناصر من "يونيفيل" لدى الاهالي لابلاغهم بوجوب التراجع فورا، فانسحبوا الى مسافة قريبة.

وافاد المراسل ان ثلاث دبابات اسرائيلية من طراز "ميركافا" تقدمت حينها من مركز المراقبة وعمد حوالى عشرة جنود الى نزع علم حزب الله والعلم اللبناني، ثم عادوا ادراجهم.

وقبل حوالى السنة، اقامت قوات الطوارىء الدولية سياجا من الاسلاك الحديدية في بركة بعثائيل في محاولة لمنع رعاة الماشية من الجانبين من دخول المنطقة.

وقبل اربعة اسابيع تقريبا، عمد الجيش الاسرائيلي الى وضع ساتر ترابي ثم برج مراقبة بين الاسلاك والخط الازرق الذي رسمته الامم المتحدة كحدود موقتة، ما اثار احتجاجات في لبنان.

وقال ناطق عسكري لبناني امس الجمعة ان هذا التحرك الاسرائيلي هو "انتهاك فاضح للاراضي اللبنانية واستفزاز ومحاولة لتغيير الوضع القائم المتحفظ عليه اصلا".

انشر عبر