شريط الأخبار

لحين صدور قرار قضائي..كتل إعلامية تطالب عباس بالتراجع عن تعليق عمل الجزيرة

01:17 - 18 حزيران / يوليو 2009

لحين صدور قرار قضائي..كتل إعلامية تطالب عباس بالتراجع عن تعليق عمل الجزيرة

فلسطين اليوم- غزة

طالبت كتل وتجمعات إعلامية فلسطينية اليوم السبت، رئيس السلطة محمود عباس بالتراجع عن تعليق العمل في مكتب قناة الجزيرة بالضفة الغربية إلى حين صدور قرار قضائي نهائي في هذا الشأن.

 

وأكد صالح المصري رئيس التجمع الإعلامي في بيان تلاه باسم الكتل الخمسة أمام مكتب الجزيرة في غزة رفضه لقرار حكومة تصريف الأعمال في رام الله سلام فياض إغلاق مكتب الجزيرة، واصافا القرار بالانتهاك الفاضح لحرية الرأي والتعبير، مطالبا بتوفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام واتخاذ التدابير لتمكينهم من أداء عملهم بحرية.

 

وقد وقعً كل من منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، والتجمع الإعلامي الفلسطيني، وكتلة الصحفي، والتجمع الصحفي الديمقراطي، ومؤسسة الثريا للاتصال والإعلام على بيان المؤتمر، مشددين على أن الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

 

وثمنت الكتل، عمل طواقم الجزيرة التي تنقل الرأي والرأي الأخر، مؤكدةً أن العاملين في القناة كان لهم دوراً مميزاً في نقل الجرائم الإسرائيلية، ومعاناة شعبنا، وتجلى ذلك مؤخراً في الحرب على غزة، وتأمل من السلطات المختلفة عدم الزج بوسائل الإعلام في أي معركة سياسية.

 

كما أكدت الكتل والتجمعات الإعلامية، على أن غياب أي كاميرا أو أي صوت حر عن الساحة الفلسطينية هو مكسب للاحتلال، باعتبار أنها فقدت شاهداً وعيناً تنقل الحقيقة للعالم، داعيةً كل غيور بالتدخل العاجل من أجل التراجع عن هذا القرار.

 

كما دعت الرئيس محمود عباس إلى التدخل والضغط على حكومة فياض بإلغاء القرار والسماح لطواقم الجزيرة بالعمل بحرية ، خاصة وأنها قد قررت اللجوء إلى القضاء، وبالتالي فإنه لا مبرر لمثل هذا القرار المسبق الذي يعتدي على صلاحيات القضاء.

 

كما دعت الكتل إلى فتح كافة المؤسسات الإعلامية الفلسطينية المغلقة في الضفة وغزة، وطالبت بالإفراج عن كافة الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين في السجون الفلسطينية وعدم الزج بالصحفيين والمؤسسات الصحفية في أتون الخلافات السياسية وتوفير المناخ المناسب لعملهم وحمايتهم.

 

 

انشر عبر