شريط الأخبار

حملة إسرائيلية على أوباما في الولايات المتحدة لتخفيف الضغط في قضية الاستيطان

08:51 - 18 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

تنظم الحكومة الإسرائيلية خلال الأسبوعين القادمين حملة شعبية في الولايات المتحدة، هدفها ممارسة الضغوط على إدارة الرئيس باراك أوباما، وإدارته حتى يوقفا ضغوطهما على إسرائيل في موضوع تجميد البناء الاستيطاني. وتجند إلى هذه الحملة رئيس الوزراء السابق، إيهود أولمرت، وسيتبعه أربعة وزراء إسرائيليين سيصلون قريبا إلى واشنطن، لإجراء سلسلة لقاءات مع وسائل الإعلام الأميركية وأعضاء في الكونغرس ومسؤولين آخرين.

والوزراء الأربعة هم: وزير الشؤون الإستراتيجية، موشيه يعلون، ووزير شؤون المخابرات، دان مريدور، ووزيرا الدولة، بيني بيغن، ويوسي بيلد. كما يشاركهم الحملة أيضا نائب وزير الخارجية، داني أيلون، الذي شغل حتى السنة الماضية منصب سفير إسرائيل في الولايات المتحدة، والسفير فوق العادة، ألون بنكاس، الذي شغل منصب القنصل الإسرائيلي العام في الولايات المتحدة حتى مطلع السنة الماضية.

 

وينوي الوزراء الإسرائيليون الدفاع عن موقف الحكومة الإسرائيلية القائل بأن الضغوط يجب أن تمارس على الطرفين، الإسرائيلي والعربي، وليس فقط الإسرائيلي. وأن إسرائيل أقدمت على خطوات بعيدة المدى تجاوبا مع إدارة أوباما، مثل إزالة معظم الحواجز العسكرية في الضفة الغربية وفتح الطرقات وطرح مشاريع اقتصادية لتحسين حياة الفلسطينيين، بينما الفلسطينيون لم يفعلوا شيئا باتجاه إسرائيل ويرفضون حتى العودة إلى طاولة المفاوضات.

انشر عبر