شريط الأخبار

نصر الله: ما زلنا أمام معركة مفتوحة و أمامنا في السجون الإسرائيلية آلاف الأسرى

08:18 - 17 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : بيروت

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله "أننا ما زلنا أمام معركة مفتوحة وأمامنا في السجون الإسرائيلية آلاف الأسرى الفلسطينيين وعشرات السوريين والأردنيين وبعض المفقودين اللبنانيين".

وقال السيد نصر الله في كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لعملية الرضوان :" بالنسبة لنا في حزب الله نحن مؤتمنيين على المقاومة، واعتبرنا أنفسنا مسؤولين عن كل مقاوم أسير سواء انتمى إلى حزب الله أو أي فصيل آخر، واعتبرنا أنفسنا مسؤولين عن كل أسير لبناني أو فلسطيني أو عربي فُقد في الأراضي اللبنانية، لو تحمل غيرنا هذه المسؤولية لما تحملناها، ونحن لا ننافس أحد ولا نخاصم أحد، نحن ننظر منذ اجتياح 82 إلى اليوم على أساس أن المقاومة واجب يجب أن نقوم به لو قام به غيرنا لسقط عنا التكليف كنا قد نشارك وقد لا نشارك".

وتابع الأمين العام لحزب الله القول: "تحملنا هذه المسؤولية وفي عملية الرضوان بقي الأسرى وبقي موضوع الأسير يحي سكاف والمعطيات التي قدمها الإسرائيلي حوله غير مقنع، ونحن نلتزم بإعلان عائلته انه ما زال في السجون الإسرائيلية والمعطيات التي قدمها الإسرائيليون من الناحيتين القانونية والشرعية غير كافية ويجب التعاطي على انه ما زال في السجون الإسرائيلية حيٌ".

هذا وانتقد الأمين العام لحزب تفهم العالم كله في عدوان تموز على لبنان كيف أن إسرائيل دمرت وقتلت وشردت وهجرت أكثر من مليون شخص، وقال: "أيحق لإسرائيل أن تدمر لبنان لأسيرين أخذهم حزب الله خلافاً للقانون الدولي وبنظرتهم، الحرب على غزة من أجل جلعاد شاليط والعالم كله يتفهم، وبدل أن يعاقبوا إسرائيل يضغطون على حركة "حماس" من أجل إطلاق شاليط".

وشدد السيد نصر الله على أن "إسرائيل دولة عنصرية مصطنعة يتبناها ويحترمها كل العالم، ويتفهمون إجرامها في قتل الآلاف من أجل جندي، أما نحن أمة لا يحترمها العالم وآلاف شبابنا ورجالنا ونسائنا في سجون الاحتلال، وقال : "أين الشرف العربي ؟".

وتابع بالقول: "هذه الأمة بحاجة إلى مثل الشهداء الذين مضوا على الطريق يقدمون أرواحهم من أجل إثبات كرامة الأمة التي لا تقبل بذل (...) هذه الأمة بحاجة إلى عماد مغنية وكل هذا النموذج الجهادي والقيادي في لبنان وفلسطين والعراق وكل أماكن المقاومة".

انشر عبر