شريط الأخبار

الطيبي لكتل اليمين في الكنيست: أشعر باحتقار كبير لكم أيها الفاشيون الصغار

05:55 - 17 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أكد العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي الدكتور أحمد الطيبي أن وتيرة العنصرية بدأت تنتقل من الشارع والشعب الإسرائيلي إلى الكنيست والحكومة الإسرائيلية.

واستنكر الطيبي في خطاب ألقاه بالكنيست قرار وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس شطب الأسماء العربية عن اللافتات واستبدالها بالأسماء العبرية.

وقال مخاطباً أعضاء الكنيست ووزراء حكومة الاحتلال " العنصرية انتقلت من الشارع إلى الكنيست والى الحكومة، وإن كان كاتس يحاول أن يشطب الأسماء ويمحو الذاكرة ويلغي الرواية، فالحقيقة أنه يأتي وينصرف، أما الناصرة فستبقى الناصرة والقدس ستبقى القدس إلى الأبد'.

وخاطب نواب اليمين قائلاً 'لن تعيشوا أبداً بأمان ما دامت امرأة فلسطينية تضع مولودها على الحاجز، وما دام رجل فلسطيني مسن يتلقى صفعة على وجهه في ذات الحاجز من قِبل أحد أبنائكم الأعزاء، اخجلوا اخجلوا'.

وأشار الطيبي إلى أن 'الاحتلال لا يستطيع التحكم بالناس، ولن يعيش الشعبان أبداً كحصان وفارس يمتطيه كطرف يحتل وآخر يرزح تحت الاحتلال'.

وأكد على وجوب أن تخرج إسرائيل من الأرض الفلسطينية ومن المدرسة الفلسطينية ومن البيت المهدّم، وإزالة الحواجز، مضيفاً : ' تباً لهذا الاحتلال، وتباً للفاشيين وللذين يريدون محو قرى كاملة'.

واختتم الطيبي خطابه موجهاً كلمة لـكتل اليمين الإسرائيلية قائلاً 'أشعر باحتقار كبير لكل الفاشيين وخاصة الفاشيين الصغار أمثالكم، أولئك الذين رقصوا على الدماء إبان الحرب على غزة، أولئك الذين لا يعترفون بمعاناة الآخر، لو تعرفون كم احتقركم أيها الفاشيون'.

انشر عبر