شريط الأخبار

زيدان لـ فلسطين اليوم: نخشى من عدم جدية الطرف الآخر في التوصل لاتفاق

06:13 - 16 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: رام الله

قال النائب الاسلامي عن حركة المقاومة الاسلامية في المجلس التشريعي، عبد الرحمن زيدان ان اللقاء المصغر بين حركة حماس وفتح و المقرر عقده السبت المقبل 18-7-2009 سيخصص لمناقشة أسماء قوائم المعتقلين والتي تقول فتح انها من لصعب الافراج عنهم.

وأشار زيدان إلى ان هذا اللقاء سيكون بمثابة فحص لجدية حرة فتح في التوقيع على اتفاق مصالحة حقيقة وتخطى القضايا الخلافية بين الحركتين.

وقال عبد زيدان في تصريح خاص لـ " فلسطين اليوم" ان اللقاء سيقصر على الحركتين وذلك بغرض مناقشة قوائم من لا يمكن الافراج عنه من الطرفين.

 

وكانت حركة  فتح والسلطة الوطنية في رام الله قد اعلنت أكثر من مرة عن عدم امكانية الافراج عن كاف المعتقلين من حركة حماس في الضفة بحجة نهم يشكلون خطرا على امن "الدولة" و نهم معتقلين على خلفية امنية وجنائية وليست سياسية.

 

وأشار زيدان الى أن الوفدالى جانب الوسيط المصري سيدرسوا الملفات المقدمة و الادلة والاجراءات القانونية المتخذة بحق هؤلاء المعتقلين ومن ثم التوصل لاتفاق وسط بشأنهم.

 

وفي اللقاء السبت بحسب زيدان سيتم مناقشة قائمةهؤلاء المعتقلين مع الطرف المصري و فحص امكانية الافراج عنهم.وبنظر زيدان فأن هذا اللقاء من شأنه حلحلة قضية المعتقلين او العكس، وان الامر مرتبط بالسلطة الفلسطينية و حركة فتح والقائمة التي ستقدمها، فأذا كانت القائمة من عدد كبير فأن ذلك سيدلل على عدم جدية الحركة في التوصل لاتفاق، واذا كان الامر يتعلق بعدد بسيط فأنه من المنطق ان الحركة ستتجاوز قضية المعتقلين الى مرحلة متقدمة.

 

واعرب زيدان عن امله ان لا تفشل هذه الجلسة لانها ستكون مقدمة لجلسات الحوار الموسعة المقررة في 25 من تموز الجاري.

انشر عبر